الرئيسية 8 اقلام صحافة الموقع 8 والي المسيلة يحل مجلس بلدية عاصمة الولاية والقرار أثار حفيظة الأعضاء المعارضون لرئيس البلدي
والي المسيلة يحل مجلس بلدية عاصمة الولاية والقرار أثار حفيظة الأعضاء المعارضون لرئيس البلدي

والي المسيلة يحل مجلس بلدية عاصمة الولاية والقرار أثار حفيظة الأعضاء المعارضون لرئيس البلدي

 أثار قرار والي المسيلة المتخذ نهاية الأسبوع المنصرم بحل المجلس الشعبي البلدي لبلدية المسيلة حفيظة مجموعة الأعضاء المعارضون لرئيس البلدية والذين طالبوا بتفعيل المادة 43 من قانون البلدية ضد المير على خلفية وجوده تحت طائلة المتابعة القضائية. وقال عدد من الأعضاء المعارضين لرئيس بلدية المسيلة أن قرار الوالي لم يكن صائبا باتخاذه قرار سلطة الحلول في وقت كان من المنطقي والعدل حسبهم تطبيق القانون وتفعيل المادة 43 باعتبار رئيس البلدية يوجد حاليا تحت طائلة المتابعة القضائية. وأكد الأعضاء المناوؤن للمير وعددهم 23 عضوا أنهم سيتخذون موقفا تصعيديا خلال الأيام المقبلة رفضا لهذا القرار الذي اتخذه والي الولاية إبراهيم أوشىن بتاريخ 11 أفريل الجاري والذي يحمل رقم 2360 ويتضمن سلطة حلول الوالي محل المجلس الشعبي البلدي لضبط الميزانية والمصادقة عليها وتنفيذها وتسيير شؤونها وتفويض رئيس الدائرة للإمضاء باسم الوالي على كل الوثائق المتعلقة بالميزانية الإضافية لسنة 2018 والميزانية الأولية لسنة 2019 والحساب الإداري لسنة 2018 وكل الميزانيات اللاحقة إلى غاية رفع حالة الانسداد ومختلف عمليات التنمية المسجلة في مخططات البلدية والإعانات المخصصة من صندوق الضمان والتضامن ما بين البلديات وكذا تسيير شؤون البلدية. ويأتي قرار الوالي بالنظر إلى حالة الانسداد وعدم المصادقة على ميزانية البلدية بسبب الاختلال الحاد داخل المجلس الشعبي البلدي بين أعضائه والمير ما حال دون السير العادي لهيئات البلدية ما ترتب عنه أضرار بمصالح البلدية والمواطنين على حد سواء

. فارس قريشي

 

عن moha

avatar