الرئيسية 8 الاخبار والمقالات 8 اخبار ومقالات الصحف 8 إنهاء مهام مديري الصحة و مؤسسة التوليد سليمان عميرات والتحاق 34 طبيبا أخصائيا جديدا بمناصبهم في المسيلة
إنهاء مهام مديري الصحة و مؤسسة التوليد سليمان عميرات  والتحاق 34 طبيبا أخصائيا جديدا بمناصبهم في المسيلة

إنهاء مهام مديري الصحة و مؤسسة التوليد سليمان عميرات والتحاق 34 طبيبا أخصائيا جديدا بمناصبهم في المسيلة

كشف، أمس، والي المسيلة ابراهيم أوشان، عن اتخاذ جملة من القرارات الحاسمة، قصد تحسين الخدمات الصحية بالولاية، بعد حادثة وفاة سيدتين حاملين، نهاية الأسبوع المنصرم، بداية بإنهاء مهام مدير المؤسسة الاستشفائية المتخصصة في أمراض النساء و التوليد سليمان عميرات و تنصيب مدير جديد لتسيير المؤسسة مؤقتا، إلى حين وقوع الاختيار على إطار كفء لتحمل مسؤولية هذه المهمة خلال الأيام المقبلة، كما تم إنهاء مهام مدير الصحة، في انتظار ترسيم مدير جديد قريبا.
و أوضح ذات المسؤول الذي لم يخف أسفه و مواساته لعائلتي الضحيتين، بأن حادثة وفاة السيدتين لا يمكن البت فيها حاليا و إصدار أحكام مسبقة بشأن مسؤولية أي كان عن وفاتهما سواء بالتقصير الطبي أو سوء التسيير الإداري، على اعتبار أن هذه الأحكام يجب أن تصدرها لجنة التحقيق الوزارية التي أوفدها وزير القطاع للتحقيق بعمق في كيفية التكفل الصحي بالمرأتين أثناء مكوثهما بالمؤسسة الاستشفائية إلى غاية مفارقتهما الحياة.
مضيفا بأنه التقى عائلتي الضحيتين في مكتبه و أعطى توجيهات للجنة الوزارية، من أجل الالتقاء معهما للاستماع إلى تظلمهما بخصوص الحادثتين، مشيرا في هذا الصدد، إلى جملة القرارات التي اتخذها بالتنسيق مع وزارة الصحة و أولها إنهاء مهام كل من مدير المؤسسة الاستشفائية سليمان عميرات و مدير الصحة بالولاية، بسبب سوء التسيير و التقاعس عن أداء مهامهم و سيأتي الدور لاحقا على مدير مستشفى الزهراوي، إلا أن هذه القرارات ليست كافية ما لم تتحقق بعض الشروط و منها تحلي جميع العاملين بالقطاع بروح المسؤولية، لاسيما من حيث التكفل الصحي بالمرضى و بالمقابل يتم تذليل الصعوبات بالنسبة للأطقم الطبية التي قامت السلطات الولائية بتوفير جميع الظروف الملائمة لاستقبالها و من ذلك توفير سكنات لائقة لهم لتحفيزهم على المكوث في الولاية.
من جهة أخرى، أعلن المسؤول عن قرب استلام مشروع 60 سريرا بحمام الضلعة و هذا خلال شهر ديسمبر من السنة الجارية، في وقت استؤنفت الأشغال في مستشفى الأمومة ببوسعادة، الذي منح لشركة كوسيدار، ناهيك عن قرب انطلاق مشروع 240 سريرا بسيدي عيسى، الذي خصص له غلاف مالي يقدر بـ 480 مليار سنتيم و كذا رفع التجميد مؤخرا عن مستشفى 240 سريرا بعاصمة الولاية وعدد من المرافق الصحية، حيث يبلغ الغلاف المالي لمشاريع القطاع، 1600 مليار سنتيم.
كما كشف عن التحاق 34 طبيبا أخصائيا من مجموع الأطباء المحولين إلى ولاية المسيلة وعددهم 118 طبيبا، بينهم 12 طبيبا في طب النساء والتوليد وغيرهم و سيتم العمل على توفير إمكانيات الإيواء و هذا قصد إيجاد ظروف مريحة لأداء مهامهم الإنسانية لفائدة سكان الولاية.
وقال الوالي، بأن السلطات المحلية تعمل بجدية على وضع جميع الظروف المناسبة في خدمة المواطنين و خاصة بمؤسسات التوليد و غيرها.    

        فارس قريشي

نشر بتاريخ: 31 تموز/يوليو 2019

جريدة النصر