الرئيسية 8 حقيبة بوسعادة السعيدة 8 فيسبوكيات بوسعادية 8 يمكن أن تأتي الانتخابات بنتائج …. لكنها تبقى هي الوسيلة الحضارية الأفضل..

يمكن أن تأتي الانتخابات بنتائج …. لكنها تبقى هي الوسيلة الحضارية الأفضل..

‏يمكن أن تأتي الانتخابات بنتائج لا تريدها،
لكنها تبقى هي الوسيلة الحضارية الأفضل..
ولا يمكن لرئيس أن ينجح ما لم يحط نفسه بصالحين، ويبعد عن محيطة المرتزقة والمنافقين.
وينبغي أن نميز بين الدولة والسلطة، فالسلطة يمكن تغييرها بالانتخاب ،أما الدولة فهي المجتمع وهي أنت وأنا وهم، وهي جغرافيتنا الواسعة،وتاريخنا المشترك ، وماضينا العريق،وبيتنا المشترك.
ومسؤولية الجميع الحفاظ عليها.
ولا ينبغي لحاكم أن يقول(أنا الدولة،والدولة أنا) فهذه كلمة الظالم المستبد،الذي يسلب الخيرات،ويقتل المروءات.
وهي المقولة الدالّة على السِّيادة والسُّلطة المركزيّة المُطلَقة، والتي تقوم في أساسها على أنّ الحاكم لا يخضع لأيّ رقابة أو تحقّق من قِبَل أيّ هيئة أخرى؛ سواءً كانت هيئةً قضائيّةً، أو تشريعيّةً، أو انتخابيّةً.
وقد قالها ملك فرنسا لويس الرابع ( L’État, c’est moi).
وإنما شعار الحاكم الصالح:أنا خادمكم، فأعينوني،وفي الخير أطيعوني،وإن قصرت فبالصندوق غيروني.

لخضر لقدي
%d مدونون معجبون بهذه: