أحدث الأخبار
عاجل

اقوال الصحافة .. مواطنو سيدي عامر يناشدون حمايتهم من خطر شاحنات نقل الرمال

+ = -

 وجه العديد من سكان بلدية سيدي عامر جنوب ولاية المسيلة نداء استغاثة للسلطات المحلية والولائية قصد تجنيبهم حالة الخطر الذي يتهددهم و أبنائهم المتمدرسين يوميا من جراء كثافة الحركة المرورية التي تسببت فيها شاحنات الرمال التي تعبر المئات منها وسط المدينة ما يشكل خطرا على المواطنين من مستعملي الطريق خصوصا وان الحركة الكثيفة للشاحنات المحملة بالرمل تتزامن وتوقيت التحاق مئات التلاميذ بمقاعد الدراسة. وناشد هؤلاء الوالي بضرورة التدخل من أجل وضع حد لهذه الوضعية الكارثية التي تسببت لهم في حالة من الخوف والرعب بعد أن بات الخطر أكثر تحديقا بهم من ذي قبل لاسيما وأن عشرات الشاحنات تتعمد التجاوز الخطير والقيام بمناورات كثيرا ما كانت سببا في حوادث مرور جسمانية ومميتة ناهيك عن تدهور وضعية الطريق الولائي رقم 06 الرابط بين سيدي عامر وبلدية امجدل والتي يستغلها ناقلو الرمال انطلاقا من منطقة الخرزة على بعد 15 كلم أين تتواجد مرملتين تم تعليق نشاط إحداهما بأمر من السلطات الإدارية. ودق مواطني سيدي عامر ناقوس الخطر في أكثر من مناسبة وأخرها خلال لقاءهم بالوالي ضمن خرجاته الميدانية لبلديات الولاية والتي كانت سيدي عامر من بينها أين اشتكوا من هذا الوضع المخيف تزامنا ووفاة أحد الشباب حينها عندما كان على متن دراجة نارية بعدما انحرفت عن مسارها بالطريق الولائي رقم 06 حيث كان الحادث فرصة لتجديد مطلبهم بتخليصهم من هاجس التعرض إلى حوادث متعددة خاصة وان الطريق تعبرها يوميا حوالي 1200 شاحنة ومركبة فضلا عن ضيقها. تجدر الإشارة إلى أن سلطات ولاية المسيلة سبق وأن شنت حملة واسعة النطاق استهدفت غلق حوالي 14 مرملة بسبب مخالفتها التشريع المعمول به في هذا المجال. فارس قريشي

نشر في جريدة النصر اليوم الإثنين 24 فيفري 2020

الوسم


التعليقات مغلقة.
مواقع صديقة .. أمل بوسعادة
تابعنا على تويتر
موقع الشبكة نت