الرئيسية 8 بوسعادة TV 8 اسلاميات 8 محطات ومطالعات في زمن كورونا فضيلة الشيخ لخضر لقدي
محطات ومطالعات في زمن كورونا فضيلة الشيخ لخضر لقدي

محطات ومطالعات في زمن كورونا فضيلة الشيخ لخضر لقدي

حديث الصباح. … فضيلة الشيخ لخضر لقدي
……………..
محطات ومطالعات في زمن كورونا:
المحطة الأولى: كورونا يغير الواقع على كل صعيد:
كتب وضاح خنفر موضوعا شيقا جديرا بالقراءة بعنوان :كورونا يغير الواقع على كل صعيد: هل نشهد حاليا ولادة عالم جديد؟:…..كورونا تُلقن العالم درسًا في التواضع!:… عجزٍ عالميٍّ غير متوقع في محاربته,في وقت ظن الإنسان أنّه قادر على الأرض، مهيمن عليها، وتنبأ “يوڤال هاراري” بأنّ الإنسان الجديد ( الهوموديوس) هو متألهٌ، هزم كل قواعد الضعف التي أحاطت بالبشرية، وأنّه قد اقترب أكثر من أي وقتٍ مضى نحو الخلود التام، لكن نكتشف بعد فترة قصيرة أن هذا ليس إلّا “أسطورة”، وأن ضعف الإنسان حقيقةٌ وجودية كامنةٌ فيه بشكل أصيلٍ لا طارئ,….. وأن البشرية عتت عتوا كبيرا في مجال الطبيعة وتعدت سنن الله في الخلق والوجود….وأن كورونا :علق الحرية الفردية إلى إشعارٍ غير معلوم!…وأنه مؤذن بولادة عالم جديد! وتأزم الاقتصاد وبروز النزعة القومية…وانتهاء عالم كنّا نعرفه!….
ثم يعود في الختام للحديث عن الحاجة إلى تجديد الخطاب الديني…”دور الدين بمفهومه التقليدي الموروث سوف يضعف، …، وهذا سيفاقم من حاجة الناس إلى خطاب ديني أقرب إلى عقولهم وإلى قدرتهم على التفاعل مع هذا الواقع وعلى هضم التغيرات الكبرى…. وربما سيرى فيها المسلمون فرصة لتجديد خطابهم من خطاب تقليدي تراثي يبحث في كتب التراث والتاريخ إلى خطاب عالمي إنساني قائم على القيم وروح العصر المتجدد، ويستطيع أن يقدم نموذجا حضاريا جديدا”
المحطة الثانية :تشابه الحاضر بالماضي…وسنن الله جارية لا تستثني….ولا ينفع حذر ولا شطارة ولا علم مع قدر:
فقد توفي طبيب العيون”لي وين ليانغ” متأثرا بإصابته بفيروس كورونا وهو الذي حذر سلطات بلاده من مغبة انتشار فيروس كورنا القاتل قبل تفشيه .
وحدثنا التاريخ ان الطاعون حصد بعض من كتبوا عنه وكانوا ضحاياه، أمثال ابن الوردي الحلبي الذي كتب رسالة في وصف المرض كما عايشه ثم كان من ضحاياه , وكتاج الدين السبكي الذي خطب الجمعة وأصيب بالطاعون يوم السبت ومات ليلة الثلاثاء سنة 771هـ!..
المحطة الثالثة:رسالة إلى من يخالف أوامر الغلق والحظر:….إقرأ هذه الآثار عن سلفنا….:
*طبق الحظر:قال رجل لَيْلَةً لأَبِي وَهْبٍ: قُمْ بِنَا لزيَارَةِ فُلاَن.
قَالَ: وَأَيْنَ العِلْمُ؟ وَلِيُّ الأَمْرِ لَهُ طَاعَة، وَقَدْ منعَ مِنَ المشِي ليلاً.سير أعلام النبلاء ة (15/ 507)
*الزم بيتك:
مَرَّ عُمَر بْنَ الْخَطَّابِ بِامْرَأَةٍ مَجْذُومَةٍ، وَهِيَ تَطُوفُ بِالْبَيْتِ. فَقَالَ لَهَا: يَا أَمَةَ اللهِ. لاَ تُؤْذِي النَّاسَ. لَوْ جَلَسْتِ فِي بَيْتِكِ. فَجَلَسَتْ. فَمَرَّ بِهَا رَجُلٌ بَعْدَ ذلِكَ. فَقَالَ لَهَا: إِنَّ الَّذِي كَانَ قَدْ نَهَاكِ، قَدْ مَاتَ، فَاخْرُجِي. فَقَالَتْ: مَا كُنْتُ لِأُطِيعَهُ حَيّاً، وَأَعْصِيَهُ مَيِّتاً. موطأ مالك .
المحطة الرابعة :فسحة للأمل:كيف ينزل الوباء ومتى يرتفع؟..
كل ذلك علمه عند الله,وعندما يأذن بارتفاعه يرتفع…وقد شاهدنا السنة الماضية مرضا معديا أصاب الأغنام …ولا يدري أحدنا كيف ارتفع؟
ولكن العلماء الذين استقرأوا ،وتتبَّعوا ،وتفحَّصوا تاريخ الطواعين….قال قائلهم الإمام ابن حجر: عامّة الطواعين التي وقعت في بلدان المسلمين على مرّ التاريخ إنما تقع أثناء فصل الربيع، وبعد خروج الشتاء، ثمّ ترتفع في أوّل الصيف.بذل الماعون في فضل الطاعون) لابن حجر ص369.
المحطة الخامسة والأخيرة:قرأت لك من أدب الحجر المنزلي:
إذا كنتَ مثلي لا يلينُ لك الصَّبرُ
مَلولاً وقد أضحى يؤرِّقكَ ” الحَجْرُ “
فخُذها ثلاثاً من صديقٍ ناصحٍ
تجوزُ بها وقتاً يعزِّ به الهَدْرُ
كتابٌ بهِ للعقلِ نفعٌ ومتعةٌ
ونشوةُ علمٍ يستلذُّ بها الفِكرُ
وصهباءُ (القهوة)يشفي عِلَّة الرأسِ فوحُها
به صَنَعتْ ما ليسَ يصنعُهُ السِّحرُ
وبيضاءُ يَسْري في مُخيخِكَ لثمُهَا
إذا ما مَشَى هَوناً يداعِبها الجَمْرُ.
الأبيات لحذيفة الجابري.

%d مدونون معجبون بهذه: