المجاهد عمر بن عيسى ملكي

المجاهد عمر بن عيسى ملكي

المجاهد ” عمر بن عيسى ملكي”، الذي لقبه الشيخ محمد خليفة الزروق بـ” الأحمدي”، أحدُ النّاشطين بجمعية العلماء المسلمين وحزب البيان، فرع بوسعادة…

لمّا سمع أهالي بوسعادة بمَقْدَمِ الشيخ عبد الحميد بن باديس إلى بَلْدَتهم سنة 1932م، اكتظت ساحة الأمير عبد القادر (الرملاية) بجموع الناس المنتظرة…وما كادت رجلُ ابن باديس تنزل عن سَكْرَةِ باب الحافلة، حتى التَقَفَهُ المجاهد عمربن عيسى وحمله على كتفيه، وشق به الحشد إلى أن أدخله الى حي ( أولاد احميد) من بابه الجنوبي، ليُلقيَ الشيخ درسه في الجامع الذي يحمل اسمه الان…ولما سُئِل السيد ” عمر بن عيسى” عن سبب فعلته..قال:..ما ينبغي لشيخ مثله أن يسير على الأرض… رحم الله المجاهد عيسى بن عمر ملكي برحمته الواسعة

الاستاذ محمد بسكر

%d مدونون معجبون بهذه: