الرئيسية 8 حقيبة بوسعادة السعيدة 8 بوسعادة السعيدة 8 مخطوط شجرة سيدي ثامر قدس الله سره (بوسعادة)
مخطوط شجرة سيدي ثامر قدس الله سره (بوسعادة)

مخطوط شجرة سيدي ثامر قدس الله سره (بوسعادة)

 
وهذا نصها بالتمام والكمال:

فهذه شجرة سيدي ثامر بن محمد الليثي المشيشي الإدريسي الفاطمي قدس الله سره ونفعنا به وببركاته آمين وهو الذي اختط بلده أبي سعاده ، وهو معاشر القرن الثامن واهل أول القرن التاسع ومن ذلك سيدي عبد الرحمن الثعالبي دفين بالجزائر قدس الله سره ، وسيدي يحيى العيدلي ، وسيدي التواتي صاحب ابجاية قدس الله سر الجميع

وأما الشيخ الأول فهو سيدي سليمان بن ربيعة بن عبد الرحمن بن بوزيد بن علي دفين جبل العمور ثم بعده خدم أهل الكمال حتى صار كاملا من الأولياء الكمل ويتصرف في أحوال أهل الله وان مثل ما كان يتصرف في أهل الظاهر حين كان سلطانا وله كرامات كثيرة وبراهين جليلة ومن نجله علماء أجله مثل سيدي محمد بن الموفق دفين بسكرة العلم والولاية أنظر الرحلة الورثلانية . ومن نجله أيضا سيدي عبد الله بن محمد بن عبد الرحمن بن قاسم دفين بالعامري في الولاية والعلم ورأيت له تأليفا في الفرائض والحساب نظم مثل الدرة البيضاء ، ومن ذريته سيدنا ثامر خليفة بن أحمد بن ثامر بن محمد وأمثاله كالشيخ بن ثامر والسيخ أبو عبد الله والشيخ الخذير والشيخ النوى والشيخ الواضح والشيخ أحميدة وأمثالهم وأما نسبه فهو سيدي ثامر بن محمد بن عبد الرحمن بن سالم بن يحيى ولقبه مليك بن عبد الله بن عيسى بن عبد الواحد الليث بن عبد الكريم بن عمر بن محمد بن علي بن محمد بن ريسون بن موسى أخو القطب سيدي عبد السلام بن مشيش واسمه منصور بن ابي بكر واسمه إبراهيم علي بن حرمة واسمه رباح بن عيسى بن سلام واسمه أبو بلقاسم بن ميمون ولقبه مروان ابن علي لقبه حيدره بن محمد بن مولانا ادريس هذا على رواية ابن جزي ، وأما رواية ابن فرحون فقال : محمد بن احمد بن عبد الله بن مولانا ادريس بن ادريس بن عبد الله بن الحسني المثنى به الحسن السبط بن فاطمة الزهراء بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم زوجة علي بن ابي طالب كرم الله وجهه وهذا النسب للنبي صلى الله عليه وسلم ، وهو سيدنا محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مدركة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن نظر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن فزز بن معد بن عدنان وقال صلى الله عليه وسلم لا ترفعو لي فوق عدنان .

وانظر النبذة المبهجة في ذكر منهاج سيدي ثامر تجده ، وأما سيدي علوان فهو تلميذ سيدي ثامر بن محمد وإليه يبلغ نسب سيدي زيان بن علوان ، وسيدي علوان هو مروان بن عقلة ابي بكر الشريف . وأما سيدي عبد الرحمن بن بلقاسم فهو صاحب السجادة وهو الذي حرر العامري من الغرامة في زمن الترك وهو بن سيدي ثامر وأخوه سيدي علي رجل صالح . وأما أولاد سيدي أبوزيد بن علي بن مهدي منهم كثيرون متفرقون واهل الشارف ابناء عمهم وايضا جدهم يقال له ابو زيد بن صفوان ومن نجله سيدي عبد العزيز الحاج انتهاء تمت الشجرة.

تعريف بمسجد سيدي ثامر النخلة العتيق بوسعادة وهو أول بناء في مدينة بوسعادة بني قبل 9 قرون تقريبا :

سقيفة المسجد عند المدخل الرئيس

من أشهر ما يعتز به أبناء مدينة سيدي ثامر بوسعادة مسجدهم العتيق الضارب في اعماق التاريخ والذي يحكي تاريخ المنطقة وبداية تاسيس المدينة واعمارها من أسمائه المعروفة *جامع النخلة *لوجود نخلة في داخل المسجد و*مسجد سيدي ثامر* نسبة لمؤسسه الولي الصالح سيدي ثامر.و*جامع القصر* لتموقعه في حي يسمى القصر وهو عبارة عن مساكن وحارات قديمة تشبه قصور مدينة غرداية .او *المسجد العتيق*كما يسميه البعض .

المحراب والمنبر

يعود تاريخ بدايات تأسيسه الى القرن العاشر الميلادي اي ان عمره حوالي سبعة قرون أسس المسجد على التقوى والخير ونشر تعاليم الإسلام السمحة وإصلاح شؤون السكان والفصل في قضاياهم ولم شملهم ولقد كان للجامع فضل على اهل المنطقة وعلى الجزائر فقد ساند الثوار إبان الاستدمار الفرنسي وساهم في حماية تراث وهوية المنطقة من الطمس والتبشير وخرج ثلة من العلماء والمصلحين وكان له صيت واسع في منطقة الجنوب شانه شان زاوية الهامل العريقة ومازال حتى بعد الاستقلال الى حد اليوم واقفا باجلال وفخر يقوم بتبليغ رسالته للأجيال كما وضعها مؤسسوه ويدرس القرءان ويخرج جحافل القراء والحفظة اعلاءا لكلمة الحق ومساهمة في الحفاظ على هوية سكان منطقة بوسعادة وما جاورها .للمسجد اسرار كما يقول مرتادوه فكلما دخلت اليه تحفك السكينة والوقار وتتذكر الرسول عليه الصلاة والسلام وهو متربع في مسجده النبوي والصحابة عن يمينه وشماله ينصحهم ويعلمهم الدين الحنيف .وتجتاحك مشاعر بالرهبة والرغبة وانت بين أكناف جدرانه الطينية العتيقة ونوافذه الضيقة المنيرة وأسقفه المبنية من أخشاب العرعارتنبعث منها روائح المكان
والزمان.

ومصابيحه المعلقة الشاهدة عن كل من ارتاده على مر القرون من المصلين والتائبين الانبين الشيوخ والصبيان والنساء والعجائز والعلماء والأئمة والدعاة وترمقك الأعمدة الخشينة الرافعة لسقف المسجد بنظرات القوة والصمود على مر الأزمنة والعصور الغابرة.
ويقف المنبر في استعلاء وكبرياء معلنا الوحدانية والطاعة للواحد القهار مبشرا ونذيرا وقد رفع عليه اجل العلماء والدعاة والمشايخ من المنطقة وخارجها.

صورة لمدخل عين سيدي ثامر

رضي الله عن سيدي ثامر ونور ضريحه

عن moha

avatar

اضف رد