الرئيسية 8 حقيبة بوسعادة السعيدة 8 شخصيات من بلادي 8 الشاعر أحمد نويبات ..تكامل الفن والانسان

الشاعر أحمد نويبات ..تكامل الفن والانسان

عندما يتربى الفن في حضن العلم و الثقافة و الرقي الإنساني، يسمو ويسمو ليعانق ارقى مراتب الجمال ، في سلوكه دروب الكمال .
يصبح الفن مربيا، مهذبا ، ومؤدبا ..
وتصبح الجلسة إلى أهله ( ساعة سعيدة ، ما تتباع بأموال …)

و عندما يتحقق كل ذلك ، يتجسد في أحمد نويبات (حميدوش) البوسعادي، الأستاذ المتقاعد ، المتواري عن الأنظار ، الراضي بعزلته و بعالمه الذي شيّده لنفسه ..
قليل الكلام ، قليل الحضور ، لا يزاحم ولا ينافس أحدا ، لكنه حين يعزف على عوده يمتع ، و حين يخط بقلمه شعرا .. يبدع ..

شعره استثناء ، لغة و صورا و معنى ، تفاصيل مدهشة نقلت الملحون من القاموس التقليدي و المواضيع التقليدية إلى عوالم أخرى هي مزيج من الرسم بالكلمات ، و التصوير السينمائي بالكلمات ، و العزف بالكلمات أيضا …

هو ذاك أحمد … وها هي قصيدة (غيرة) ، لعلها تؤكد ما قلته و تزيد..
سلام عليك أيها الانسان .. سلام عليك أيها الفنان و انت تمشي على الأرض هونا ، وترقى بقلبك و روحك الى مصاف الاولياء ..
.
.

منّكْ فاضْ على شْطوطي بحر الودْ ** يــا من اسمكْ فاحْ منّو مسـكْ الفالْ
انغيرْ اعليكْ و غيرتي نا فــوڨْ الحدْ ** نتغيرْ و يهزْ عقلي ريــــــحْ اهبالْ
دمّي يَغْلي فــي عْروڨـي ما نجحدْ ** فـــــــي ڨـلبي نارين و انتيا مشــعالْ
ولّالي بركـــــــــان جمرو ما يبردْ ** نا حـالي من غيرتي يا طفله حــــالْ
ــــــ
مـــــــن لعبـاد انغير، نظرتهم تصهدْ ** مـــــن خزرات الطير و ذْكور الفشتالْ
من ضحكةْ يشّير، مـــن صَبِي يَمْردْ ** من ورد اتشميــــــه فـــــــي يدّك يذبالْ
مـــــن نسمه عدّات مرّه فوڨ الخدْ ** من كلمات احنان فــي وصفكْ تتڨالْ
مـــــــــن لعرڨْ حبّات ع الرڨبه هوّدْ ** من حفنات الماء اتكب عليك و سالْ
مــــــن خيّال امنام كي عينك ترڨـدْ ** مـــــــا نرضى بزيارتو هــــــاذ الخيّالْ
ــــــ
اســـــــمك لا ذَكْروه، لفريسه ترعدْ ** نَهْبل الا غنّاي ڨـالو فــــــــــي موّالْ
منّي انغير عليك فـي رُوحي نحْسدْ ** و نْولّي مجنون فـــــــــــي بر العُقالْ
انغير على عينيك مــن كحلْ المَرْوَدْ ** مـــــن سلّاكه فـ الشّعر بعد التخبالْ
مـــــــــن حنّه غطّّاتلك رجلك و اليدْ ** مــن لمْنـاڨش ماضيين ڨـْـرون اهلالْ
من لخواتم فــــي صباعك جاوك ڨدْ ** من لمڨاوس فـــي زنودك و الخلخالْ
مـــن كتّان يمس لحمك خفت يشدْ ** مـن عطر اتحبيه سـاكنلك فــــ البالْ
من لمْرايا خـــــــــــايف اتوليلي ضَدْ ** تَغرم بيك تعود ثاني فيـــــــك اتسالْ

انغير عليك وغيرتي نا فـــــوڨ الحدْ ** هاذ الغيرة سَيْفها مــــــــاضي ڨـتّالْ

عبد الكريم البوسعادى
.
.

%d مدونون معجبون بهذه: