أخبار عاجلة
الرئيسية 8 حقيبة بوسعادة السعيدة 8 تاريخ وحضارة 8 11 نوفمبر 1871 الحملة العسكرية على أولاد عامر

11 نوفمبر 1871 الحملة العسكرية على أولاد عامر

 حتى_لا_ننسى : في مثل هذا اليوم الموافق ل 11 نوفمبر 1871 قاد السفاح الفرنسي الجنرال دولاكروا حملة عسكرية قادما من مدينة المسيلة قاصدا أولاد عامر لقمعهم والانتقام منهم على مشاركتهم الفاعلة في انتفاضة سنة 1871 ، أولاد عامر كانوا قد رفضوا أن يقدموا للفرنسيين أي قطعة سلاح أو نقود، ففرضت عليهم قوات الاحتلال دفع غرامة مقدرة بـ : 25 بقرة و 200 رأس غنم عن كل يوم تأخير ، وعند وصول القوات الفرنسية وأعوانها من القومية رفقة كتيبة من الرماة إلى المنطقة توجهوا مباشرة إلى تامسة لقطع الطريق على أولاد عامر حتى لا يتمكنوا من الفرار.
و في يوم 12 نوفمبر : حاول  أولاد_فكرون و  أولاد_سليخ ( من فروع أولاد عامر ) الفرار من الحصار الذي فرضته قوات الاحتلال دون أن يتمكنوا من ذلك.
ويذكر المؤرخ الفرنسي لويس رين Louis rinn أن فرقة أولاد سليخ من أولاد عامر تعرضت في منطقة الخرزة لهجمة انتقامية شرسة من طرف القوات الفرنسية وأعوانها من القومية أسفرت عن استشهاد العديد من رجال القبيلة واستيلاء الفرنسيين على :
-287 رأسا من الأبقار.
-4616 رأسا من الأغنام.
-1000 رأس من الماعز.
في هذه الأثناء قام ثلاثة من زعماء انتفاضة أولاد عامر بتسليم أنفسهم لقوات الاحتلال حتى يجنبوا القبيلة المزيد من ويلات القمع والتنكيل والعقاب الجماعي.
بعدها بقي الطابور العسكري للكولونيل دولاكروا بمنطقة العقلة البيضاء بتراب أولاد عامر من 12 نوفمبر إلى غاية 18 نوفمبر 1871م ينهب ويجمع الضرائب ويفرض الغرامات ، ثم توجه بعدها إلى واد الشعير.
انظر :
سعيد النعمي،

مقاومة أولاد عامر للاحتلال الفرنسي

، دار الخلدونية، ط 1، 2019، ص : 134-136.

عن كل الاراء تعبر عن أصحابها ولا تعبر عن موقعنا

%d مدونون معجبون بهذه: