أخبار عاجلة
الرئيسية 8 الاخبار والمقالات 8 حصاد الولاية 8 الملتقى الدولي لتسيير المدن

الملتقى الدولي لتسيير المدن

  حضر السيد عبد القادر جلاوي والي الولاية اليوم الاربعاء 18-11-2020  الملتقي الدولي_الرابع حول تسيير المدن SEMINAIRE
INTERNATIONAL SUR LA GESTION DES VILLES
الذي تم اقامته في اطار الاتفاقية المبرمة بين وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية وجامعة المسيلة.
  برفقة كل من السادة رئيس المجلس الشعبي الولائي، مدير الجامعة، المدراء التنفيذيين، إطارات الجامعة وبمشاركة مختلف الدكاترة والأساتذة الخبراء، المحليين والأجانب الحاضرين والمشاركين عبر الخط وكذا الطلبة الحضور.
أين تم عرض ومناقشة موضوع هام يتمحور حول تسيير المدن.
  بعد الكلمة الترحيبية من طرف مدير معهد تسيير التقنيات الحضرية. استهل السيد الوالي مشاركته بالترحيب في البداية بالسادة الحضور الكريم المشارك في هذا الملتقى الدولي الرابع حول تسيير المدن بجامعة محمد بوضياف بالمسيلة من أساتذة و خبراء ، كما تقدم بالشكر الجزيل لمنظمي هذا الملتقى من طرف “جامعة المسيلة والمعهد الوطني للتسيير و التقنيات الحضرية”، والتي تعتبر مبادرة علمية تستحق الثناء و التشجيع وتعكس بالفعل إنفتاح الجامعة على محيطها الإقتصادي و الإجتماعي ومنها الجماعات المحلية، باعتباره موضوع يكتسي أهمية بالغة لإرتباطه الوثيق بالاطار المعيشي للساكنة في الوسط الحضري.
  من هذا المنظور اغتنم السيد الوالي مشاركته بضرورة القيام بالتدابير و العمليات التالية:
▪ وضع استراتيجية تسيير المدينة تعتمد اساسا على” المواطن” كفاعل رئيسي والمشاركة الفعلية في نظم التسيير من خلال لجان وجمعيات الاحياء السكنية و الهدف الاسمى هو تحسين الاطار الحياة للمواطن و الاطار المعيشي لمجموع سكان المدينة مع تحديد مسؤوليات التسيير للجماعات الاقليمية.
▪الإلتزام بالعناصر و الأدوات الواردة في المخطط التوجيهي للتهيئة و التعمير ومخططات شغل الأراضي مما يسهل عمليات تنفيذ معالم التخطيط العمراني للمدينة على المديين المتوسط و الطويل و هذا طبقا لقانون التهيئة و التعمير 90/29 المؤرخ في 01/12/1990 .
▪ وضع نظام التكامل و التنسيق بين مختلف القطاعات المتدخلة في تسيير المدينة و آليات تحسين مختلف الخدمات لفائدة المواطن ( المياه ، الكهرباء الغاز، الهاتف، الانترنيت، النقل، الصحة، وغيرها).
▪ تبني منظومة تسيير التوسع العمراني للمدينة باستعمال نظام تقنية المعلومات الجغرافية.
▪ مراعاة خصائص البيئة المحلية في انجاز البرامج السكنية المختلفة و نمطها المعماري تماشيا مع الخصوصيات المحلية(سكن اجتماعي، سكن تساهمي، سكن ترقوي).
▪ وضع مخطط متجدد لمواجهة الفيضانات و الكوارث الطبيعة المحتملة.
▪ استكمال عملية تسمية المباني، الأماكن، الساحات العمومية ، الشوارع، والأحياء السكنية للتسهيل الخدمات و الاتصالات بتقنية الرقمنة.
▪ ايجاد نظم تسيير اشكالية العقار الحضري في المدينة و محاربة البناءات الفوضوية و كل تصرفات التشويه العمراني و ذلك بالالتزام بالنصوص القانونية لقانون التوجيه العقاري 90/25 المؤرخ في 15/11/1990.
▪ تحديد المناطق السكنية خاصة تلك المتواجدة على اطراف المدينة و هوامشها و هي المناطق أقل تنمية باستحداث برنامج تنموي استعجالي لتدارك الاختلال التنموي بها .
▪ وضع نظام تسيير للمخطط البيئي ونظافة المحيط و توسيع الفضاء الأخضر من خلال عمليات التشجير و انشاء و صيانة المساحات الخضراء بالمدينة.
▪ تجديد مخطط المرور عبر المدينة يستجيب لمتطلبات التوسع العمراني و كثافة السكانية في الاحياء السكنية و الشوارع بالمدينة.
▪ تشجيع استعمال وسائل النقل العمومي عبر المناطق السكنية و الاحياء بالمدينة مثل (الميترو ، ترامواي ، القطار و الحافلات)، وهذا لتسهيل حركة المرور و التقليص من الازدحام المروري و المحافظة على البيئة) .
▪ وضع نظام حماية الموروث الثقافي والإرث المعماري والهوية المعمارية للمدينة خاصة في الأحياء والمناطق العتيقة والقديمة.
▪ تحسين مجمل الخدمات العمومية بتأهيل المرافق العمومية في مختلف القطاعات تستجيب لحاجيات المواطن و رغباته بأقل وقت و أقل تكلفة.
▪ الإسراع في التحول نحو ارساء قواعد الادارة الالكترونية و الاتجاه نحو رقمنة مختلف الخدمات للوصول الى المدينة الذكية أي المدينة الرقمية.
هذه التدابير و العمليات من شأنها أن تساهم في تحسين تسيير المدينة على جميع المستويات.
✔ وفي الأخير أكد السيد الوالي على ثقته في مداخلات الأساتذة والخبراء خلال هذا الملتقى الدولي مع الاثراء و المناقشة من اجل الخروج بالتوصيات الهامة التي يتم ادراجها في نتائج الملتقى لفائدة الجماعات المحلية المكلفة بتسيير المدن.
✔ كما اقترح السيد الوالي تفعيل وتجسيد إنفتاح الجامعة على محيطها والمساهمة والتعاون مع الجماعات المحلية في تسيير الشأن المحلي ومنها تسيير المدينة وهو ما يترجم في إتفاقية الشراكة المرتقبة بين الجامعة و الولاية من أجل تحقيق الأهداف المرجوة .
🔹بعدها انطلقت فعاليات الملتقى بمشاركة كل من البروفيسور”بودال غي baudelle Guy” من جامعة رين 2 الفرنسية والبروفيسور “فرحي عبدالله” بجامعة بسكرة.
◽كما قام مدير الحاضنة “مير احمد”.
◽كما تم تكريم عميد كلية الاعلام والإتصال الجديد السيد ” يحي تقي الدين”.

عن كل الاراء تعبر عن أصحابها ولا تعبر عن موقعنا

%d مدونون معجبون بهذه: