أخبار عاجلة
الرئيسية 8 الاخبار والمقالات 8 اخبار ومقالات الصحف 8 اربعة لاعبين خارج الخدمة الإصابات تؤرِّق مدرب مقرة قبل ضربة الانطلاقة

اربعة لاعبين خارج الخدمة الإصابات تؤرِّق مدرب مقرة قبل ضربة الانطلاقة

يرى مدرب نجم مقرة محمد باشا، أن فريقه حتى وإن لم يبلغ الجاهزية المطلوبة قبل أسبوع، من رفع الستار على بطولة الرابطة المحترفة الأولى، إلا أنه سيحمل مشعل التحدي، معربا عن ارتياحه لحرص الإدارة على توفير جميع وسائل العمل والمتطلبات الضرورية، ما جعل برأيه التحضيرات تعرف الكثير من النجاح.
وأكد باشا في تصريح للنصر، أن الجهاز الفني وبالتنسيق مع الإدارة، نجح في اجتياز المتاعب التنظيمية، والقيام بعديد التربصات التي أعطت في نظره، الانطباع بتخلص الفريق من بعض السلبيات والنقائص، مضيفا بقوله:» أعتقد بأن الفريق حتى وإن عرف بعض التحسن في الأداء العام والتنظيم في اللعب، بفضل اللقاءات الودية التي نشطها، إلا أنه لم يحقق الجاهزية الكاملة، التي تمكنه من خوض البطولة بكامل قواه».
تفاؤل باشا باستعداد النجم لاقتحام المنافسة الرسمية، بعد توقف فاق الثمانية أشهر، قابلته حالة من التخوف جراء الغيابات بالجملة في جولة التدشين، مبرزا في هذا الخصوص ضرورة البحث عن البدائل:» صراحة ما يؤرقني أكثر، ليس العودة إلى المنافسة وسط ظروف استثنائية فرضتها جائحة كورونا، بل لافتقاد الفريق لخدمات 4 لاعبين أساسيين في اللقاء الأول داخل الديار أمام جمعية الشلف، وهذا بداعي الإصابة، واحدا منهم كان يعاني من إصابة قديمة (يقصد قريشي)».
كما تحدث مدرب ممثل الحضنة في الرابطة الأولى، عن قدرة فريقه على مواكبة ريتم المنافسة والتأقلم معها، بفضل – كما قال – تضحيات اللاعبين وسهر الإدارة على تطبيق البروتوكول الصحي:» لا أذيع سرا إن قلت بأن فريقي مطالب بالتقيد بقوانين وتوصيات الهيئات الكروية المسؤولة في بلادنا، واحترام جميع التوصيات المتعلقة بالقواعد الوقائية ونمط المنافسة،  وعليه أعتبر بأن فريقي مستعد لخوض 38 مباراة وفق تعليمات الفاف».
وتابع يقول:» في نظري كل فريق، يفترض أن يملك تعدادا يضم 27 لاعبا، إضافة إلى فريق الرديف، الأمر الذي يستوجب استغلال هذا الكم من اللاعبين، لتسيير المباريات ومجابهة متطلبات البطولة».
على صعيد آخر، أصر محدثنا على التأكيد بأن الهدف المتفق عليه مع الإدارة، يتمثل في ضمان البقاء، مع أداء موسم ناجح ومحاولة الظهور بوجه مشرف:» رغم صعوبة المهمة وتعدد اللقاءات، إلا أننا نطمح لإعطاء صورة مشرفة للفريق، وطي صفحة الإخفاقات التي لازمت الفريق الموسم المنقضي. وبالمختصر، نهدف لضمان البقاء من خلال الاستثمار في الأوراق، التي نملكها بين أيدينا».
علما، وأن محمد باشا الذي تحدث للنصر أمس، بدا متفائلا بتجسيد تطلعات الأنصار ورفع التحدي، تزامنا مع توجيه نداء للأنصار من أجل وضع الثقة، في الطاقمين الإداري والفني، ومساندة اللاعبين الذين يملكون في نظره الشحنة اللازمة، لتخطي جميع العقبات.
م ـ مداني

 

عن كل الاراء تعبر عن أصحابها ولا تعبر عن موقعنا

Arabic AR English EN French FR
%d مدونون معجبون بهذه: