أخبار عاجلة
الرئيسية 8 الاخبار والمقالات 8 حصاد الولاية 8 والي ولاية المسيلة يأمر بتسوية ملفات البنايات العالقة 08/15

والي ولاية المسيلة يأمر بتسوية ملفات البنايات العالقة 08/15

تم إحصاء أكثر من 16 ألف ملف
 والي المسيلة يأمر بتسوية ملفات البنايات العالقة 08/15
 الإسراع في توزيع  التجزئات الترابية بالولاية
 معالجة أكثر من 7 آلاف ملف ما بين مقبول ومرفوض و أكثر من 8 آلاف ملف لم يتم البث فيها.
 الاستعانة بالبحوث الجامعية للبحث عن أنماط جديدة لمواجهة مشكلة البناء الفوضوي
 كشف والي ولاية المسيلة عبد القادر جلاوي عن إحصاء أكثر من 16 ألف ملف على مستوى الولاية لتسويتها في إطار قانون 08/15المتعلق بقواعد مطابقة البنايات وإتمام انجازها .إلى- غاية شهر نوفمبر المنصرم- في حين تم معالجة حوالي 7500 ملف بين مقبول ومرفوض في حين وبقي أكثر من8400 ملف لم يتم البث فيها .وعبر والي الولاية عن رفضه لهذه الوضعية التي بقيت عالقة لسنوات بالتأكيد على انه ليس من المعقول أن يبقى ملف لسنوات دون دراسة سواء بالرفض أو القبول.ووجه المسؤول الأول عن الجهاز التفنيذي تعليمات صارمة من خلال القرارات التي اتخذها لرفع و كل إزالة العراقيل التي تعرقل تسوية العدد الهائل من الملفات العالقة و العمل لأجل الارتقاء بالقانون 08/15 إلى مربع التسهيل والتحفيز، بعيدا على التعقيدات. وأكد عبد القادر جلاوي أن قانون 08/15المتعلق بقواعد مطابقة البنايات وإتمام انجازها من شانه الحد من ظاهرة البناء الفوضوي، والقضاء على هذه الظاهرة الخطيرة التي غزت وشوهت مدننا.وقال الدكتور وليد رحال ولكن للأسف فان تطبيق هذا القانون لقى العديد من العراقيل سواء الإدارية أو الميدانية،
ودعى والي الولاية إلى على ضرورة إعطاء الأولوية من خلال تشجيع البحوث والدراسات الجامعية،للبحث عن أنماط جديدة لمواجهة مشكلة البناء الفوضوي واقتراح حلول من شانها الحد من نموها، وإدراج الأهداف السكانية في الأبحاث الاجتماعية والاقتصادية. خاصة وأن جامعة المسيلة بها معهد متخصص في تسيير التقنيات الحضرية.وبخصوص وضعية التهيئة والإنشاء للتجزئات الترابية الاجتماعية وكذا عملية إشهار القوائم للحصص الجاهزة أكد والي ولاية المسيلة عبد القادر جلاوي على ضرورة الإسراع في إتمام الإجراءات بالنسبة للحصص قيد الدراسة والانطلاق بالنسبة للحصص غير منطلقة بعد. ورفع التحفظات واستدراك العوائق المسجلة بهذا الخصوص. وتفعيل عملية إشهار التجزئات من طرف مصالح أملاك الدولة.و الإسراع في استكمال التحقيقات بالنسبة للقوائم التي لازالت قيد التحقيق من طرف المديريات المعنية. وتقديم القوائم الجاهزة للمصادقة عليها قبل عملية الاستحلاف وبخصوص دراسة وضعية عقود التعمير أكد المسؤول الأول عن الجهاز التنفيذي بالولاية خلال اجتماعه بمسؤولي القطاع على إتمام الدراسة والتأكد من جميع المعلومات المتعلقة بوضعية استصدار وتجديد رخص البناء، خاصة المستثمرين قصد تجسيد مشاريعهم الممنوحة في اطار الاستثمار وعلى ضرورة إعداد بطاقة معلومات لكل مشروع. والعمل على تطهير الملفات خصوصا منها المتعلقة بتجديد رخص البناء. وتفعيل انعقاد جلسات الشباك الوحيد للولاية بصفة دورية، مع احترام الآجال القانونية لتحضير عقود التعمير وتسليمها للمعنيين حسب الاختصاص.ودعوة المستثمرين لإيداع الملفات قصد الحصول على قرارات الانشاء.
وبخصوص وضعية الجزئات الترابية غير المشهرة: امر والي الولاية بتفعيل الخلية الولائية مع ضرورة تقديم لتسهيلات من طرف الجهات المعنية.بخصوص مختلف صيغ السكن لاسيما مشروع انجاز 50/600/1000 وحدة سكنية ترقوي مدعم بالمسيلة،
كما تم إعطاء تعليمات بالإسراع في استصدار رخصة البناء الخاصة بالمشروع.والإسراع في عملية تسوية وضعية مناطق النشاطات سواء من ناحية الإشهار أو منح العقود للمستثمرين.و الإسراع في عملية الدراسة التجزئات الترابية بالمسيلة و بوسعادة واولاد منصور و كذا 80 سكن تساهمي ببوسعادة.ومناطق النشاطات ببلدية اولاد سيدي إبراهيم/ عين الملح/ عين الحجل. تم تكليف الوكالة العقارية بتسيير منطقة النشاطات الخاصة والموجهة للمؤسسات الناشئة بالمسيلة.
✍️ محمد دحماني

عن كل الاراء تعبر عن أصحابها ولا تعبر عن موقعنا

Arabic AR English EN French FR
%d مدونون معجبون بهذه: