أخبار عاجلة
الرئيسية 8 حقيبة بوسعادة السعيدة 8 فيسبوكيات بوسعادية 8 لمّاسة …الشرشم .و رأس السنة الفلاحية

لمّاسة …الشرشم .و رأس السنة الفلاحية

صغارا كنّا ..
في كل عام ، وفي ليلة معلومة ..
تحرص أمهاتنا على أن نأكل في تلك الليلة حتى الشبع ، مهما كانت شهيتنا ، وحالتنا الصحية ، علينا نحن الأطفال أن نأكل جيدا ..
و السبب * لمّاسة *…
قيل لنا أنها تأتي في الليل و نحن نيام ، تأتي لتتلمس بطن كل واحد منا ..
من وجدته شبعانا ، سيبقى شبعانا طوال العام
ومن وجدته جوعانا ، ستغضب منه و يجوع طوال العام ..
كنا نصدق..
و نخاف من لمّاسة
و نتباهى ببطوننا المنتفخة من الطعام خوفا من المجهولة لمّاسة ، و إرضاء لوالدينا …
وفي صبيحة اليوم التالي نسأل بعضنا إن كان أحدنا قد استيقظ و رأى لمّاسة ..
و تختلف الاجابات ..
و سرعان ما ننسى الأسئلة والاجابات ، لأننا سننشغل بتذوق وتناول * الشرشم * بالفول و الحمص، الأكلة الموحدة لكل أهل المدينة في ذلك اليوم..
و ننشغل بحمل الصحون بين الجيران ، لتذوقَ كل جارة شرشم جاراتها …
و كبرنا..
كبرنا لنعرف أنها كانت تلك طريقة جداتنا و أمهاتنا للاحتفال برأس السنة االفلاحية …والتي أصبحت تسمى الامازيغية ..
و تلك طريقتهن للتفاؤل، للأمل في عام ناجح فلاحيا و معيشيا ..
وأختم بقولي لكم ..
لمّاسة ستزوركم هذه الليلة ، اشبعوا …كي لا تغضبوها …
.
ولا تبالوا بكل ما يحدث ..
ولا تجعلوه يسرق منكم فرح الطفولة ..ولا ذكرياتها ..
عبد الكريم البوسعادي

عن كل الاراء تعبر عن أصحابها ولا تعبر عن موقعنا

%d مدونون معجبون بهذه: