الرئيسية 8 حقيبة بوسعادة السعيدة 8 شخصيات من بلادي 8 الولي الصالح سيدي عبد العزيز بن بولفعة.
الولي الصالح سيدي عبد العزيز بن بولفعة.

الولي الصالح سيدي عبد العزيز بن بولفعة.

إتحاف الأحفاد بتراجم الأجداد : الولي الصالح سيدي عبد العزيز بن بولفعة.
اسمه ونسبه :
هو الولي الصالح العالم الزاهد الناسك سيدي عبد العزيز بن عبد الله بن بولفعة، ينتهي نسبه إلى الولي الصالح الشهير الشريف : سيدي نايل الإدريسي الحسني ، كان شديد الاعتزاز بنسبه الشريف، وصرَّح به في عدة مواضع من شعره، منها قوله :
أنا شريف غالي في نسبي … والشريف ضامن مرحوم
عصره ومولده :
عاش سيدي عبد العزيز بن بولفعة في أواخر القرن الحادي عشر هجري وأوائل القرن الثاني عشر، وهذا ما دلت عليه أعمدة وسلاسل النسب.
والده هو عبد الله بن أحمد الملقب ببولفعة، وأمه هي امباركة بنت أمحمد من أولاد سيدي بن علية، وذكر البعض أن لقب بولفعة هو لسيدي عبد العزيز وليس لوالده، ولكن الراجح ما ذكرناه، والدليل على ذلك قول سيدي عبد العزيز في بعض أشعاره:
يا عارف بن بولفعة .. معدن و اطرق وسلالة
وقال في موضع آخر :
بن بولفعة خاض في ذا الودان … بدليلو مدلول في ذا التقيادي
إخوته :
لسيدي عبد العزيز أخوان، هما قُطّاي و جبُّور، وقد ذكرهما في أحد قصائده راثياً لهما، بعد أن توفيا في واد العلق الكائن بين عين أفقه وحد الصحاري، قال رحمه الله تعالى :
أَتَّــلَّـه يا واد العلقْ في أولاد اُما .. حشمتك بلي عمرك برجال ملاح
قُطاي وجبور من فرسان الماء .. يازرا عليهم منين يبراد ويكساح
أولاد أما غابوا وأنا نوّاح

نشأته :
نشأ سيدي عبد العزيز في بيت عرف بالعلم والدين والصلاح وشرف النسب، فقد كان أبوه معلما للقرآن الكريم والعلوم الشرعية، فحفظ القرآن منذ صغره وتتلمذ على والده.

أولاده :
تزوج سيدي عبد العزيز و أنجب ثلاثة أبناء، هم عبد القادر و عمر و أحمد، وقد ذكرهم في قوله :
وين ولادي عزايزي قادر وعمر .. وأحمد راحت ضمايري مصابح العين
حياته :
عاش سيدي عبد العزيز حياة زهد وتصوف وانقطاع عن الدنيا وملذاتها، متفرغا لمدح الرسول صلى الله عليه وسلم هائما في حبه، طالبا للعلم ناشرا له.
وقد بلغ عدد قصائده أكثر من خمسمائة وواحد وثمانين (581) قصيدة حيث يقول :
ثلث ماية عن النبي هداية … وواحد وثمانين كلمة بالكمالي
وزيدها ميتين عده بالوفايا .. وحشمتك يا رسول الله تضمنهالي
وفاته :
تذكر الروايات عن كبار السن من أولاد عامر أن سيدي عبد العزيز بن بولفعة قد دفن بمنطقة آفلو بالأغواط، وقبره هناك معلوم مشهور.

كتبه : سعيد النعمي، نقلا باختصار وبتصرف في بعض المواضع من رسالة تخرج حول حياة وأشعار سيدي عبد العزيز بن بولفعة للأستاذ الباحث : سعيدي عبد الناصر.

سعيد بن المرزوق النعمي

اضف رد