الرئيسية 8 الاخبار والمقالات 8 اخبار الدوائر والبلديات 8 الملتقى التاريخي ” جبل محارقة معارك وشهداء “

الملتقى التاريخي ” جبل محارقة معارك وشهداء “

تتحت شعار ” تاريخنا وأبطالنا ”
بلدية مسيف بالمسيلة تنظم الملتقى التاريخي ” جبل محارقة معارك وشهداء ”
اختتمت بداية الأسبوع الجاري فعاليات الملتقى التاريخي ” جبل محارقة معارك وشهداء ” والذي نظم ببلدية مسيف ومن تنظيم الجمعية الوطنية للوعي والتنمية الاجتماعية بالتنسيق مع الجمعية الولائية للسياحة والآثار بالمسيلة حيث دامت التظاهرة 03 ايام حضر الختام السلطات المدنية والعسكرية ووالي الولاية ونواب بالبرلمان ورؤساء البلديات والأسرة الثورية في ظروف تنظيمية محكمة وتوزيع الجوائز على عدة وجوه معروفة في المنطقة تاريخية على وجه الخصوص وكذا شهادات تقديرية على المنظمين والمساهمين في إنجاح التظاهرة وحتى الوجوه الإعلامية كرمت بالمناسبة .
التظاهرة تخللها زيارات ميدانية لمنطقة محارقة مكان وقوع عدة معارك طاحنة بين المجاهدين والقوات الفرنسية الظالمة  وهذا ما جاء في المعرض المنظم بهذه المناسبة والذي حمل صور بطولية لمجاهدي المنطقة وكذا صور لشهداء وقوع خلال المعارك مع الجيش الفرنسي .
من بين المعارك وقعت بمحارقة وتتطرق لها المتخلون معركة ” واد لوج ” وهي أول معركة بجبل محارقة وقعت بتاريخ 21/11/1956 اندلعت على الساعة الثامنة صباحا واستمرت إلى العاشرة ليلا خلفت في صفوف العدو 150 قتيلا  واستشهد في صفوف جيش التحرر الوطني  21 شهيد كما وقع في نفس المنطقة في معركة شعبة القطارة 10/09/1957 خلفت في صوف العدو إسقاط طائرة وحصيلة الشهداء شهيدين وجرح 03 مجاهدين فيما خلفت معركة شبعة الرمل من أشهر واعنف المعارك التي عرفتها الولاية السادسة التاريخية وهذا بتاريخ 17/11/1957 اندلعت من الساعة السابعة صباحا إلى العاشرة ليلا خلفت خسائر فادحة في صفوف العدو قدرت ب 410 قتيلا وتحطيم 08 طائرات المجاهد علي بن نافعي و 07 من أعضاء المنظمات المدنية لجبهة التحرير الوطني وجلاح مجاهد .
معارك أخرى وقعت بمنطقة محارقة منها معركة نيف قرور اندلعت بتاريخ 07/1959 من التاسعة صباحا إلى غاية دخول وقت العصر استشهد فيها 07 شهداء وبعدها وقت معركة شعبة لغراب بتاريخ 01/06/1960 من التاسعة ونصف صباحا إلى غاية العشرة ليلا خلفت في صفوف العدو 60 قتيلا واستشهاد 07 مجاهدين كما وقعت بعدها معركة الترندة بتاريخ 10/01/1962 دامت عشر ساعات بقيادة العقيد محمد شعباني والضابط إبراهيم بن يطو وعلي شريف وسليمان سليماني ( لكحل ) وبمشاركة كل من مسؤول المنطقة الرابعة ومسؤول سلاح الإشارة ودورية من الولاية الخامسة خلفت المعركة خسائر كبيرة في صفوف العدو من طائرات ودبابات وعدد من القتلى واستشهاد 04 مجاهدين .
الملتقى التاريخي المنظم حمل عدة أحداث متفرقة ببلدية مسيف أثناء الثورة كإنشاء مخابيء خاصة ” كازمات تحت الأرض ” والمستشفيات التي أنجزت في بئر القلالية وعدة أحداث أخرى .
نشير في الأخير أن منظمي الملتقى يسعون مستقبلا لجعله وطنيا وإنصاف منطقة محارقة لما قدمته من تضحيات من اجل استقلال الجزائر .
ــــــ بوجمعة . ب ــــــ

%d مدونون معجبون بهذه: