الرئيسية 8 الاخبار والمقالات 8 اخبار ومقالات الصحف 8 ندا الى والى ولاية المسيلة .. حي اولاد حميدة في خطر .. فالداخلية تستنفر مصالحها لمواجهة الفياضنات
ندا الى والى ولاية المسيلة .. حي اولاد حميدة في خطر .. فالداخلية تستنفر مصالحها لمواجهة الفياضنات

ندا الى والى ولاية المسيلة .. حي اولاد حميدة في خطر .. فالداخلية تستنفر مصالحها لمواجهة الفياضنات

جولة الصحافة لنهار اليوم السبت 09 سبتمبر 2017 وما تناولته جريدة النهار

الداخلية تستنفر مصالحها لمواجهة خطر الفياضنات وسيول فصل الخريف

وفي برقية أستعجالية بها الى كافة ولاة الجمهورية

حي اولاد احميدة بوسط مدينة بوسعادة يرسل ندا استغاثة الى والى ولاية المسيلة السيد مقداد بعد ان أنقطعت السبل مع بلدية  بوسعادة وتهميش مشروعها في ازالة الخطر على الحي من جراء البقعة المهجورة

علما ان الحي تهدده خطر الفياضانات وصب مياه بوسعادة كلها في البقعة المهجورة التى تهدد السكنات

موقع بوسعادة انفو


البرقية

فـــي برقيـــة استعجاليـــة بعثـــت بهـــا إلـــى كافـــة ولاة الجمهوريـــة

راسلت وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية كافة ولاة الجمهورية باتخاذ التدابير اللازمة لتفادي الفيضانات والسيول، خلال الأيام المقبلة التي ينتظر أن تعرف تساقطا كبيرا بسبب الأمطار الرعدية المرتقبة، والتي كثيرا ما تتسبّب في مفاجآت غير سارة، الأمر الذي دفع بالداخلية إلى استنفار مصالحها مبكرا هذه السنة.

وطالبت الداخلية مصالحها على المستوى المحلي باتخاذ التدابير اللازمة لاجتناب أي مفاجآت غير سارة هذه السنة، والعمل على عدم تكرار سيناريو السنوات الماضية، حيث كثيرا ما تعرف المدن على مستوى الولايات فيضانات وسيول جارفة، كان من الضروري العمل مبكرا هذه السنة على تفاديها، من خلال استنفار كافة الإمكانات المادية والبشرية وإخطار سكان المناطق المهدّدة بذلك.

وجاء في إرسالية وزارة الداخلية بأنه من المتوقّع تساقط أمطار غزيرة خلال الساعات المقبلة، وأنه من الواجب اتخاذ الإجراءات اللازمة لتجاوزها، حيث أمرت الولاة بوضع كل السلطات المحلية من دون استثناء في الصورة لتحمّل كل جهة المسؤولية وفق ما يقع على عاتقها، على  غرار مديريات النقل والري والأشغال العمومية والحماية المدنية والصحة والبيئة وغيرها.

وجاءت برقية الداخلية المؤرّخة في 7 سبتمبر 2017، التي تحوز «النهار» على نسخة منها، للتحذير من خطر التقلبات الجوية التي ستشهدها بعض ولايات الوطن، والخاصة بهطول أمطار غزيرة خلال الساعات المقبلة، حيث تتطلب جاهزية تامة، حسب وزارة الداخلية لأي طارئ واتخاذ الاحتياطات اللازمة، وتسخير كافة الوسائل المادية والبشرية للتدخل الفوري، كما طالبت الداخلية في برقيتها السلطات المحلية بإشعار كافة الفلاحين ومستعملي الطرق، وكذا السكان الذين يجاورون الأودية بضرورة التحلي باليقظة، فضلا عن ضمان المناوبة من طرف الجهات المسؤولة ومصالح الحماية المدنية، كما حملت البرقية في ختامها طابع الاستعجال، مع موافاة الولاة بكل التقارير بشكل دوري عن الوضعية التي قد يخلّفها تساقط الأمطار الغزير من خسائر مادية أو حتى بشرية.

سعد لعجال

 

———————————————————-

عن moha

avatar

اضف رد