الرئيسية 8 الاخبار والمقالات 8 اخبار ومقالات الصحف 8 وزير المجاهدين الطيب زيتوني في الذكرى 59 لاستشهاد العقيدين عميروش وسي الحواس
وزير المجاهدين الطيب زيتوني في الذكرى 59 لاستشهاد العقيدين عميروش وسي الحواس

وزير المجاهدين الطيب زيتوني في الذكرى 59 لاستشهاد العقيدين عميروش وسي الحواس

الثورة التحريرية مرجعيتنا في تجاوز المحن والصعاب
اعتبر وزير المجاهدين الطيب زيتوني أمس أن الثورة التحريرية تعد مرجعية هامة لتجاوز الصعاب والمحن والمشاكل التي تواجه الشعب الجزائري بالاعتماد على وسائلها وإمكانياتها الخاصة كما أثبت إبان الثورة التحريرية المظفرة وخلال سنوات الأزمة الأمنية التي مرت بها البلاد، حيث تمكن من خلال ثورته افتكاك الاستقلال وتحويل الثورة إلى مرجعية دولية تستلهم منها التجارب والعبر مضيفا أن وقوف الشعب الجزائري ضد الظروف الأمنية الصعبة التي مرت بها البلاد مكنته من العيش في كنف السلم والأمن والاستقرار والنمو.
ودعا وزير المجاهدين خلال إشرافه على الذكرى المخلدة لاستشهاد العقيدين عميروش وسي الحواس بمنطقة جبل ثامر ببلدية سيدي امحمد بولاية المسيلة الشباب الجزائري إلى الاقتداء ببطولات الشهداء الأبرار وأخذ الدروس من ممن سبقوهم من الشهداء والمجاهدين الذين وقفوا أمام هول الاستدمار الفرنسي المدعوم بالحلف الأطلسي الذي لم ينجح في وقف مسيرتهم الثورية التي استلهموها من تاريخ الجزائر. وقال أنه علينا اليوم أن نعتز بصفحات تاريخنا الذي صنعه أبطال الجزائر من بناته وأبنائه والذين هبوا مسترخصين النفس والنفيس يخوضون غمار بطولة عظيمة في ريعان الشباب بالإرادة والإيمان القوي والعزيمة النادرة التي يجب أن ننهل منها خدمة لوطننا وحفاظا على المكاسب المحققة في كنف التلاحم والانسجام. وزير المجاهدين الطيب زيتوني شدد على ضرورة أن نقف جميعا ونتعلم من هؤلاء الأبطال والاندفاع نحو المستقبل الزاهر وترسيخ مفهوم التضحية من أجل العهد مع الجزائر التي صنع أبناؤها وبناتها تاريخها وقيمها ومبادئها حيث أن الشعب الجزائري اختار حسبه القيم والمبادئ بعيدا عن التصنع والازدواجية بعدما استطاع هذا الشعب أن يحول الانكسارات إلى انتصارات وتغلبوا على محنهم ومشاكلهم رغم ما عاشوه في الحقبة الاستعمارية وفي سنوات الأزمة الأمنية. كما أنه لابد على شباب اليوم يضيف عضو الحكومة مواصلة رسالة الأمان والاستقرار والتضحية من أجل العيش في وطن مزدهر ومن اجل جزائر خالدة ماجدة معتزين بوطنهم وان نجعل من هذه المحطات والتظاهرات التاريخية أداة لتبليغ رسالة الشهداء. وتجدر الإشارة فان الاحتفال بالذكرى التاسعة والخمسون لاستشهاد العقيدين عميروش وسي الحواس حضرها جمع غفير من المجاهدين والأسرة الثورية ومن المواطنين من جميع تراب الولاية ومجاهدي الولايتين الثالثة والسادسة التاريخيتين والتي تخللها عرض فيلم وثائقي حول الذكرى بمركب الجهاد ببلدية الهامل.  
  فارس قريشي