الرئيسية 8 حقيبة بوسعادة السعيدة 8 شخصيات من بلادي 8 الرائد سي الطاهر لعجال أمين سر الولاية السادسة وقائدها .. شخصيات من بلادي
الرائد سي الطاهر لعجال أمين سر الولاية السادسة وقائدها .. شخصيات من بلادي

الرائد سي الطاهر لعجال أمين سر الولاية السادسة وقائدها .. شخصيات من بلادي

فـــارس ترجّــــل..وثائـــــر رحـــل..

شاءت إرادة الله ونواميس الكون أن يغادرنا اليوم وإلى الأبد بطل من أبطال الجهاد وفارس من فرسان النزال في أشرف وأعظم ميادين القتال ونحن في غمرة الاحتفال بالذكرى 64 لثورة نوفمبر الخالدة ..إنه المجاهد المغوار وأحد أبرز قادة ثورة التحرير المباركة الرائد سي الطاهر لعجال أمين سر الولاية السادسة وقائد المنطقة الثالثة عليه رحمة الله ورضوانه ..فمن هو سي الطاهر لعجال ؟.

كانت ولادة سي الطاهر لعجال عليه رحمة الله ورضوانه عام 1932 بفوغالة بنواحي طولقة ولاية بسكرة،وقد تلقى تعليمه على يد والده العالم الزاهد صاحب الهمة العالية والمدارك السامية وصاحب المخطوطات الفقهية الشيخ إدريس رحمه الله وطيب ثراه ،ثم التحق بالزاوية الحملاوية بتلاغمة،ثم انتقل الشاب الطاهر إلى المدرسة الكتانية بقسنطينة التي مكث بها مدة ومنها انتقل إلى جامعة الزيتونة بتونس لمزاولة دراسته هناك والاستزادة من فيض علومها ومعارفها ،وبها انضم إلى خلية المنظمة السرية “L’O.S” التي كان يرأسها السيد مولود قاسم نايت بلقاسم.
انخرط في النضال ضمن صفوف الحركة الوطنية الجزائرية في فرنسا ، وترأس شعبة جمعية العلماء بنواحي “ليون” LYON ،ليعود بعد ذلك إلى أرض الوطن سنة 1953 ، وفي العام التالي اندلعت الثورة التحريرية فكان سي الطاهر من الطلائع الأولى التي لبت نداء الوطن فالتحق بجيش التحرير الوطني بمنطقة الأوراس سنة 1955.

التحق بمجموعة سي الحواس ،وبعد مؤتمر الصومام الذي انبثقت عنه الولاية السادسة تم تعيينه أمينا لسر الولاية السادسة سنة 1958، وفي سنة 1961 ارتقى إلى رتبة ضابط ثان وتولى قيادة المنطقة الثالثة ،واتخذ من مدينة بوسعادة وجوارها مجالا لنشاطه الثوري ، و يعتبر سي الطاهر لعجال أحد القادة التاريخيين للولاية السادسة وأبرز وآخر من تولوا قيادة المنطقة الثالثة ، وقد تمكن مع رفاقه في سد الفراغ الناتج عن استشهاد سي الحواس وتوحيد قادة المناطق حول اختيار محمد شعباني لقيادة الولاية السادسة، كما سمح له نضاله ونشاطه الثوري بالمنطقة أن يترك الكثير من البصمات المهمة وتمكن خلال هذه الفترة من نسج علاقات وبناء صداقات مع أبناء هذه الجهة،و مازال الحنين إلى ذكريات تلك الأيام الخالدات يشده إلى هذه الجهة وسكانها الذين احتضنوا الثورة وأخلصوا في نضالهم وجهادهم إلى آخر لحظة ،وكان شرفا لبوسعادة و لسي الطاهر ان كان آخر مسؤول عسكري يتولى قيادة هذه المنطقة وفيها أشرف بنفسه على أعراس الاستقلال و كان شاهدا على ترتيب مرحلة ما بعد استقلال الجزائر انطلاقا من مدينة بوسعادة . .

من اليسار: سي الطاهر لعجال يحتفل مع أبناء منطقة بوسعادة بإعلان الاستقلال وإلى يساره الحسين ساسي ومحمد قنتار.
بعد الاستقلال تولى سي الطاهر لعجال عدة مهام ومسؤوليات في الدولة الجزائرية المستقلة حيث أصبح عضوا بالمجلس الوطني التأسيسي عن ولاية التيطري ،وعضوا باللجنة المركزية لجبهة التحرير الوطني في مؤتمر 1964، ومحافظا بكل من ولايتي المدية وقسنطينة،كما مثّل الجزائر في مهمات دبلوماسية خارجية ومنها عضوية اللجنة الأممية المكلفة بقضية ناميبيا بين سنتي 1986.1985 . 
يتميز المجاهد الطاهر لعجال بشموخ وعزة نفس لا مثيل لهما ، ويحلو له أن يردد دائما أنه غير مدين للسلطة الحاكمة بأي شيئ من متاع الدنيا الفانية كالقروض والدعم الفلاحي وما إلى ذلك لأنه أدى واجبه وأرضى ضميره ويريد أن يعيش حرا مرفوع الهامة موفور الكرامة، حتى يلقى ربه راضيا مرضيا..رحم الله المجاهد سي الطاهر لعجال وألحقه برفاقه من الشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا..
ملاحظـــــة/ استقيت مضمون هذه الترجمة من المجاهد سي الطاهر شخصيا ثم قرأتها عليه فأقـــرها ووافق عليها…

 عبد الحميد عباسي …

عن moha

avatar