أحدث الأخبار
عاجل

سكان عين الملح بالمسيلة يطالبون بتدخل وزير الصح

+ = -

تعرف المؤسستين الصحيتين الاستشفائية والجوارية بعين الملح تدهورا كبيرا في الخدمات المقدمة للمرضى والذين يقصدون المستشفى من البلديات الجنوبية والمجاورة لمدينة عين الملح، حيث تغطي المؤسسة الصحية أكثر من 120 ألف نسمة ويقصدها المرضى من 7بلديات مجاورة، ويبقى أهم مشكل تتخبط فيه الصحة بعين الملح، حسب ما صرحت به، جمعيات المجتمع المدني وبعض المرضى الذين التقتهم الشروق بالمستشفى هو نقص الأطباء المختصين، ماعدا طبيب عظام ويعمل في ظروف صعبة جدا لقدم الأجهزة وانعدام الأدوية الضرورية، وكذلك انعدام (جهاز السكانير)، وهو ما أدى بالمواطنين خاصة الفقراء منهم للتنقل إلى مناطق بعيدة مثل ولاية الجلفة والمسيلة بالإضافة إلى انعدام(الراديو الايكوغرافي ).

وقال السكان إن انعدام أطباء التوليد رغم أن عدد المواليد بالمستشفى يتراوح ما بين 20-15 مولودا يوميا، حيث يلجأ العديد من المواطنين إلى عيادة خاصة بعيدة عن المنطقة أو إلى مستشفى مسعد (حوالي 120كلم ) لعجز المستشفى عن التكفل ببعض الحالات، بالإضافة إلى الانعدام الكلي للأطباء الجراحين رغم توفر الظروف التي تسمح بتواجد هؤلاء الجراحين، وأضافت الجمعيات أن فشل الإدارات المتعاقبة في حل مشاكل المستشفى ولجوئها إلى الحلول الترقيعية زاد الأمر تدهورا، بالإضافة إلى العراقيل المتكررة التي يتعرض لها الأطباء المختصين مما أدى بهم إلى الفرار إلى مستشفيات أخرى وإلى العيادات الخاصة، وأفادت مصادرنا أن هناك عجزا كبيرا في التكفل بمصابي حوادث المرور، حيث يتم نقلهم إلى بوسعادة وإلى المسيلة وسطيف.

وناشد السكان والمرضى في الأخير وزير الصحة الجديد عبد المالك بوضياف من أجل زيارة المؤسستين والوقوف شخصيا على حالات التسيب واللامبالاة، التي ورثتها الإدارة الجديدة للمستشفى.

الوسم


أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

اشترك بالنشرة البريدية للموقع

أدخل بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الإلكتروني.

انضم مع 7٬648 مشترك

مواقع صديقة .. أمل بوسعادة
جديد موقعنا
موقع الشبكة نت
مساحة اعلانات
%d مدونون معجبون بهذه: