الرئيسية 8 الاخبار والمقالات 8 حصاد الولاية 8 معاينة زاوية الهامل المعلم التاريخي بولاية المسيلة

معاينة زاوية الهامل المعلم التاريخي بولاية المسيلة

قام مساء اليوم مدير الثقافة والفنون بمعاينة المعلم التاريخي زاوية الهامل في اطار متابعة الممتلكات الثقافية العقارية لولاية المسيلة و الواقع ببلدية الهامل للوقوف على حالة الحفظ للممتلك الثقافي العقاري، الذي تم تحيين تسجيله في قائمة الجرد الإضافي للممتلكات الثقافية العقارية لولاية المسيلة بقرار من رئيس اللجنة الولائية للممتلكات الثقافية العقارية لولاية المسيلة السيد عبد القادر جلاوي والي الولاية رقم 5419 بتاريخ 25 ٱكتوبر 2022 والمقترح للتصنيف الوطني على مستوى وزارة الثقافة و الفنون .
🔸تأسست الزاوية القاسمية على يد محمد بن أبي القاسم بن ربيح ابن محمد بن عبد الرحيم بن سائب ابن المنصور، الشريف الحسني الجزائري، وهو يعد شيخ المالكية فقد أجمع المشايخ والعلماء على سعة علمه وعلو شأنه ، ولد في ضاية الحرث بالحامدية، في مكان قريب يدعى جبل طسطارة سنة1239 هـ من قرية دار الشيوخ بالجلفة. ينتهي نسب الشيخ إلى الرسول صلى الله عليه وسلم وقد مدحه الكثير من الشعراء منهم محمد بن العطار وهو أحد تلامذته، كما مدحه محمدالمكي بن مصطفى بن عزوز الربجيفي أرجوزة بعنوان: نفح المواسم في التوسل بنسب الشيخ سيدي محمد بن أبي القاسم.
زاوية الهامل هي واحدة من المؤسسات العلمية التي أنشئت في منتصف القرن التاسع عشر ، وقد أدت دورا هاما وأساسيا في المحـافظة على أصالة وقيم الشعب الدينية والروحية والثقافية ، أسسها الشيخ محمد بن أبي القاسم الهاملي الشريف الحسني رحمه الله وقد تم تأسيسها في ظروف صعبة ، بعد التشديد على المدارس القرآنية والزوايا والضغط عليها وعــــــدم السماح بإنشاء هذا النوع من المؤسسات الذي تفطنت السلطات الاستعمارية لخطره وهذا بعد مشاركة الزوايا والطرق الصوفية في معظم الثورات ضد المستعمر، فقد كانت أحد معاقل الحركة الوطنية ومركز إسناد للثورة التحريرية.
والتي قال عنها الباحث الفرنسي الأستاذ جاك بيرك ” إن تاريخ زاوية الهامل يهم تاريخ المغرب بأسره ، من حيث المجهود الذي بذلته بكل عزم في زمن الاستعمار …” ويعد المنبر القاسمي اليوم محطة سنوية تجمع العلماء والمفكرين الذين مروا على الزاوية وتخرجوا منها.
اختارها شيوخ الزوايا والطرق الصوفية في المغرب العربي مقرا لجامعة الزوايا بالشمال الإفريقي وانتخب شيخها آنذاك رئيسا لهذه الهيئة.
تسهم الزاوية في الحفاظ على مقومات الهوية الوطنية وعلى ثوابت الأمة وتدريس الطلبة القرآن وعلومه المتنوعة مجانا وتساعد ذوي الحاجات والمعوزين وأبناء السبيل.
المصدر مديرية الثقافة

عن كل الاراء تعبر عن أصحابها ولا تعبر عن موقعنا

%d مدونون معجبون بهذه: