الرئيسية 8 الاخبار والمقالات 8 أخبار بوسعادة 8 اختتام الطبعة الثانية من المهرجان الوطني للفلم القصير

اختتام الطبعة الثانية من المهرجان الوطني للفلم القصير

تم اليوم 17.04.2016 اختتام الطبعة الثانية من المهرجان الوطني للفلم القصير بتنظيم المنظمة الوطنية للشباب الجزائر وتحت رعاية والي ولاية مسيلة محمد بوسماحة بنجاح الرائع رغمة العراقيل من بعض الاطراف اللذين ارادو افشال هاتهي التظاهرة التقافية ولاكن لم يستطيعو اثباط عزيمة الشباب المنظم شكرا للشباب علي هاتهي العزيمة
وحيث ان الحفل كان بهيجا ورائعا بحضور السلطات الولاية والمحلية والفنان القدير شيخ عطاء الله اللذي امتعنا ببعض حكايته الرائع
وحيث ان هاتهي التظاهرة شاركة فيها 20 فلم وفاز فيها 6افلام
وهذا هو الترتيب
1.احسن اخراج لي فيلم l ‘invisi ble
2.احس سيناريو فيلم لي.ابيض واسود
3.احسن ليباس كوستيم لي فيلم .احلام سعيدة
4. احسن دور لي فليم .lwanl my cdae
5. احسن سيوغرافية لي فيلم. زمن الرماد
اما الجائرة 6 فكانت لي لجنة التحكيم والتي اختارة فيلم القطعة المفقودة
وتم تسليم كل الجوائز في حفل رااع وبهيج

فتحي

كلمة محافظ مهرجان كردادة لكحل عيسى ومنضميه .
لبسم الله الرحمان الرحيم … بعد نجاحنا نحن شباب بوسعادة في انجاح مهرجان كردادة للفيلم القصيرالطبعة 2 انوه واعرف بمهرجان كردادة للفيلم القصير .. هو عمل 100/100 بوسعادي في فكرته .. وتنظيمه.. والوقوف من اجل ترسيمه . الطبعة الاولى نظمتها onja سهرنا من اجل انجاحها نحن شباب بوسعادة سهرنا الليالي كونا لجان للتنظيم وللحرص على انجاحه كنا نسهر الليالي انذاك من اجل حماية الضيوف ورعايتهم والخوف على ضيف بوسعادة لاننا اصيلين ولا نحب لمن يزور بوسعادة ان يعود منها غير راض . الضيوف التي دعتهم الاستاذة خضراء بودهان واعطتنا ارقامهم واحدا واحدا كونها تعرف كثيرا من الفنانين لمشاركتها الكثيفة في المهرجانات . الطبعة الاولى ربما وضعنا الثقة في اناس ليس لديهم الخبر الكافية وليس لديهم اعمال في مجال السنما تجعلهم يقودون مهرجان في مدينة السنما (بووووووسعادة ) لكبر حجمها وثقلها لذا تعب الشباب البوسعادي انذاك في انجاح الطبعة الاولى ولست اتكلم كلاما غير مسؤول فانا اتكلم الحقيقة فقط . كوني عشت الطبعتين . الطبعة الاولى نجحت لحد ما فقط . وسر نجاحها هو اننا تسترنا على بعض الاخطاء الى ان انتهت الطبعة سكتنا ايام المهرجان فقط ولكننا كبوسعاديين احرار لم نسكت لاكثر من يوم واحد بعد انتهاء الطبعة الاولى الا اننا اتخذنا الاجراءات اللازمة انذاك واوقفنا المنسق الولائي وانا شخصيا من التقطت الصور التي اقالة هذا الاخيرعن طريق الامين الوطني ل onja للاننا لسنا كما يظنون . نفتح لك صدرنا ونفتح لك ابواب بوسعادة لكن انك تخطأ .(…….). فلن نرحمك . الطبعة الثانية ربما بقية القوم ارادو اعادة السيناريو لكن المنظمين للطبعة رفضو وارادو جلب اناس اجدر لكن الابواب اغلقت في وجوههم وكنت انا معهم في اختيار محافظ للمهرجان الا اننا لم نفلح في جلب احد من المدينة . مسيرمديرية الثقافة ومدير معهد الفندقة والسياحة بعد ان وصلت موافقتهما للسيد الوالي.. السيد الوالي لم يتأخر في اعطائنا الرعاية السامية ونشكره الشكر الجزيل على دعمه للثقافة في هذه الولاية وبوسعادة بوحه الخصوص . لما توجهنا لمسير مديرية الثقافة حاملين الرعاية السامية اليه قال لنا مبروك عليكم واذهبو وافعلو ما انتم فاعلين ليس لي علاقة بكم ولا انا اشرف على الطبعة الثانية ولا ادعمكم ولو بمليما . خرجنا من عنده وكلنا عازم ان نكمل في مسيرتنا . مجرد اسبوع فقط بقي لدينا حاربونا بشتى الوسائل كتبو في الفيسبوك وللاسف دعموهم اناس من مدينة الثقافة مدينة السعادة مدينة السنما .وارادو تحطيم مسيرتنا . سرنا الى اصحاب الشركات الاقتصادية فكان للبعض منهم وقفة شجاعة ودعمونا سرنا الى المجلس البلدي وعلى راسه رئيس المجلي فدعمونا فزادت عزيمتنا دعمنا ايضا المجلس .ش.الولائي باشرافه بقي لدينا يوم واحد . استقبلنا ضيوفنا والمشاركين وفي المساء ذهبنا لمعهد الفندقة والسياحة على الساعة الرابعة مساء لنركب بعض الاجهزة الصوتية وغيرها الا اننا استقبلنا بالرفض وهنا كانت اخر محاولة لهم بافشال الطبعة 2 لكننا لم نتوقف هنا بقينا في تفاوض حتى السابعة مساءا ولم تسلم لنا القاعة عندها اجرينا اتصالتنا واستطعنا ان ندخل للقاعة من الابواب الخلفية فزاد ذالك من عزيمتنا حتى وان وضعو لنا لافتتة لاتصلح للفنانين والمثقفين وربما للبشر (على اليمين مهرجان كرداااااادة ) اااااااه منهم اردتم اذلال البوسعاديين في ديارهم لكنكم لم تذلو الا انفسكم استطعنا ان نكمل المهرجان رغما عن انفكم وفي الاخير اجتمعنا بكلمة واحدة نحن من تحدينا الصعاب هي . نقسم بالله العظيم اذا بقي بعض الاشخاص يتحدوونا فلن ننتظر ثانية في نشر الصور التي اقالة المنسق الولائي السابق ونفس الصور تجعل من البعض الامتناع على دخول بوسعادة ونفسها تجعل بعض الذين ساندوهم من بوسعادة يعيدون النظر في هويتهم ونجعلهم محط سخرية الداني والقاصي والسلام عليكم

عيسى

About Author

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه: