الرئيسية 8 حقيبة بوسعادة السعيدة 8 شخصيات من بلادي 8 الاستاذ بلقاسم بن أحمد بوداود.

الاستاذ بلقاسم بن أحمد بوداود.

الأستاذ بلقاسم بن أحمد بوداود، رجلُ علمٍ وتربيةٍ وعملٍ، عُرف عنه حفاظه لوقته واشتغاله بالتدريس، وطبع طيلة حياته على التواضع وحب الخير وطيبة القلب، ومكابدة مصاعب الحياة ، ولد رحمه الله سنة 1926م، بأولاد سيدي إبراهيم، فوالده هو الأديبُ الكاتبُ، الحافظُ لتراث سلفه، الشيخ أحمد بوداود بن محمد بن عبد الرحمن الديسي، وأمه السّيدة الفاضلة، محجوبة بنت الحاج ابن السنوسي، كان مولده في العقد الثالث من القرن العشرين، وهي حقبة عانت فيها المنطقة برمتها من المجاعة وانتشار الأمراض، اعتنت به والدته وعمه محمد الصديق بن عبدالرحمان الديسي في السنتين الأولتين من عمره، لانشغال والده (بوداود) بالسّعي وراء لقمة العيش، إذ كان كثير الترحال والسفر بين البلدان، وبداية من سنة 1928م استقر الشيخ بوداود مع زوجته وأسرته ببلدة الهامل بعد أن تُوظف كاتبا لشيخ الزاوية مصطفى بن محمد القاسمي رحمه الله.
حفظ الأستاذ بلقاسم القرآن على يد الشيخين عيسى بلعباس، وسليماني بن محمد بن سليمان، ودرس علوم الدّين من فقه وتفسير وأصول على الشيخ بوزيد صديقي وابن عبد الرحمن عبد الرحمن) أبيدة(، واللغة العربية وعلومها على الشيخ ابن السنوسي بن عبد الرحمن، كما نال حظه من التعليم المدني بالمدرسة الابتدائية سنة 1936م.
وفي سنة 1940م التحق بزاوية أحمد بن أبي داود بتاسلنت ببلدة آقبو، الزاوية التي احتضنت من قبل جدّه العلامة الديسي ، فأخذ عن شيوخها اللغة والفقه والحديث وعلم الفلك وغيرها من العلوم، وفي سنة 1950م هاجر إلى العمل في فرنسا ، وبقي هناك خمس سنوات، وبعد عودته درّس القرآن الكريم بزاوية سيدي بلعموري، ولما استقلت الجزائر عمل في التربية والتعليم بقصر الشلالة والبيرين ثم بلدة الديس، واستمر في مهنته إلى أن أحيل على التقاعد سنة 1988م.
توفي رحمه الله يوم 21 صفر 1438هـ/ الموافق لـ 22 نوفمبر 2016م.
الاستاذ محمد بسكر
 

About Author

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه: