الرئيسية 8 حقيبة بوسعادة السعيدة 8 شخصيات من بلادي 8 لقويني بلعباد. من شعراء مطلع القرن العشرين ببوسعادة

لقويني بلعباد. من شعراء مطلع القرن العشرين ببوسعادة

لقويني بلعباد.
• من شعراء بوسعادة مطلع القرن العشرين.
• أنشد شعراً في وصف رحلته مع مجموعة من فرسان بلدته للمشاركة في الحرب العالمية الأولى سنة 1914م، وهو من الشعر الملحمي البطولي، يحوي 65 بيتا، ومما قاله في أوله وهو يودع بلدته.
مُول الهامل من اِبلادُ صدّينا….اُوخلّفْنا وطن المحبة فارقناه
بوسعادة واجبالها صدّو ليْنا…..وسيدي ثامر يَاكْ ثمّ ندّهناه
صابحنا الأوطان وارجال الحضنة….الدّيس وصُلّاحْ وطنُو قابلناه
• مساعدتهم للجيش الفرنسي في معاركه ضد الألمان كانت نزولا عند رغبة الأمير خالد بعد أن طلبت منه الإدارة الفرنسية ذلك، وقد اشترط عليها في مقابل مشاركة الجزائريين طرحَ قضية استقلال الجزائر.
• سجل الشاعر لقويني في نهاية أبيات القصيدة سبب إقدامه مع أصدقائه للمشاركة في هذه المعارك التي لا ناقة لهم فيها ولا جمل، وكانت الأبيات الأخيرة منها هي سبب الزَّج به في السجن بباريس..حيث قال فيها:
مَاذَا دِرْنَا في الأَلمان اُوْعَاركْنَا……اُوْذَهْبَتْ عَنُّوا كلّ حِيلَة اهْلكْنَاه….
أُوْليْدُ الأَمِيرْ…خَالدْ …وَاعَدْنَا …بالنّصْر المبُينْ في وطْنُو زَهَّاهُ
بعد الحرب اِتْكُونْ كلمتنا لَينَا….وُكلَام مفهوم.. يا عارف معناه
• لم يكن لقويني شاعرا تتسم قصائده بحسن السبك، وسلاسة اللفظ، ودقة الوصف فقط، وإنما زيّنه أيضا حسن منظره وجمال خلقته، يقال بأنّ الرّسام الفرنسي المسلم ناصر الدّين دينيه، كان يترصد عودته من الصيد، ليتشوّف حُسْن هيئته في لباسه البوسعادي الجذاب، وهو يمتطي صهوة حصانه العربي الأصيل، فيستقي من منظره البديع أفكار لوحاته الزيتية الباهية.
الاستاذ بسكر محمد

About Author

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه: