أخبار عاجلة
الرئيسية 8 حقيبة بوسعادة السعيدة 8 بوسعادة السعيدة 8 مجزرة مروعة راح ضحيتها تحالف قبائل من بوسعادة والجلفة والحضنة

مجزرة مروعة راح ضحيتها تحالف قبائل من بوسعادة والجلفة والحضنة

بمناسبة ذكرى مجازر 8 ماي 1945م أضع بين أيديكم نصّا تاريخيا لأحد قادة الجيش الفرنسي هو الكلونيل تروملي Trumelet، نقل فيه جانبًا من مجزرة مروعة حدثت يوم 07 أكتوبر 1864م بمنطقة عطف المقام بحاسي بحبح بالجلفة ، وراح ضحيتها تحالف قبائل من بوسعادة والجلفة والحضنة (أولاد ماضي وأولاد عامر والسلامات وغيرهم ) ثاروا في وجه المستدمر الفرنسي، ورفضوا أن يحنوا هاماتهم أو يطأطئوا رؤوسهم للمحتل الغاشم وأبوا كل محاولات إخضاعهم وتدجينهم.
هذه المجزرة الدموية استشهد فيها :
العشرات من النساء والأطفال الذين لا حول لهم ولا قوة، والكثير منهم مات رفسًا تحت الأقدام.
كما قامت قوات الاحتلال باختطاف أكثر من 30 طفلا رضيعًا.
ولم تكتف فرنسا بذلك فاستولت على :
3500 جمل.
1000 بقرة.
30 ألف رأس غنم.
هذه الواقعة البشعة والأليمة نقلتها العديد من المصادر الفرنسية وتبجحت فيها بمدى القمع والعنف الذي واجهت به قوات الاحتلال القبائل الثائرة، وبأنهم أعطوا للثوار درسًا لن ينسوه، ولست أدري أي فخر وأي بطولات في قتل النساء والأطفال ؟؟؟ وأي إنجازات وأي انتصارات في سرقة ونهب الأموال والمواشي ؟؟؟ وستبقى هذه الواقعة وغيرها لطخة سوداء في جبين هذا المحتل الهمجي الأرعن الذي ادّعى أنه جاء ليجلب للجزائريين الحضارة وليعلمهم قيم الإنسانية والتقدم.
انظر كتاب : مقاومة أولاد عامر للاحتلال الفرنسي، سعيد النعمي، ص : 119.

عن كل الاراء تعبر عن أصحابها ولا تعبر عن موقعنا

%d مدونون معجبون بهذه: