تلك هي جمعيتي الثقافية

***************
تحية حب ووفاء وتوقير للسادة القراء الكرام وبعد
ففي جو ملؤه الإبداع والأخوة … جمعتنا جمعية مدينتي الثقافية لبوسعادة، فكانت أوقانا متميزة بالمعرفة والكلمة الطيبة ورؤية الأحباب والأصحاب لذلك فإني أتقدم بشكري الكبير وعرفاني العظيم لهذه الجمعية الفتية بمجهوداتها الفذة وأعمالها التي تثير الشغف والتحفيز. فرغم أن عمرها لم يتجاوز الثلاث سنوات، إلا أنها تبدع في كل مناسبة، بما تقدمه للمجتمع خدمة لهذا البلد، من مسابقات علمية وثقافية وانجازات يشهد الكبير والصغير لها، وكذلك تقريب فئات المجتمع ولم شملهم وجمعهم بخيرة العلماء والأساتذة والمثقفين وطلبة العلم ، وهذا إن دل على شيء فهو يدل على صلاح ألإدارة بعملهم الدؤوب وترفعهم عن سفائف ألأمور.ونكرانهم للذات وعدم تنصيب انفسهم اوصياء علي الغير ….الخخخ وبالتالي نجحوا أيما نجاح.. والكل يشهد لهم بذلك “الغريب قبل القريب”، علما أن الإدارة تشتمل على كوكبة من طلاب العلم فمنهم من تحصل شهادة الماجستير، وكذلك من سنسمع عنهم أنهم ايضا بدرجة الدكتوراه او الاستاذية مستقبلا أن شاء الله .. وبذلك فإني أتمنى لهذه الجمعية النجاح ومواصلة المشوار.والسهر علي تنمية مدينة بوسعادة وضواحيها وذالك من خلال تقديم برامجها الاجتماعية والثقافية والتربوية ، والتوعوية إسهاماً منها في تلبية متطلبات المجتمع المحلي ، ساعية بذالك نشر الوعي والثقافة والتربية …. وأن تصبح هذه الجمعية قدوة لمثيلاتها في حب الوطن وإعلاء مصلحة الوطن قبل أي مصالح أخري فهي مثال يقتدى ويحتذى به.. ودمتم سالمين

د الطيب الباهي

About Author

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه: