أخبار عاجلة
الرئيسية 8 الاخبار والمقالات 8 حصاد الولاية 8 كناص المسيلة تدابير استثنائية لفائدة 877 مستخدم بخصوص الاعفاء من زيادات وغرامات التأخير

كناص المسيلة تدابير استثنائية لفائدة 877 مستخدم بخصوص الاعفاء من زيادات وغرامات التأخير

تخص الاعفاء من زيادات وغرامات التأخير

تدابير استثنائية لفائدة 877 مستخدم مدينا لصندوق كناص المسيلة

أعلن الصندوق الوطني للتامينات الاجتماعية للعمال الأجراء وكالة المسيلة عن بدء سريان الاجراءات الاستثنائية لفائدة أرباب العمل المتعلقة بالاعفاء من زيادات وغرامات التأخير المترتبة عن عدم تسديد الاشتراكات الأساسية في وقتها المحدد قانونا والتي تستهدف حوالي 877 مستخدما مدينا اتجاه صندوق كناص المسيلة.

وقال مدير وكالة المسيلة الدكتور بوذراع زين الدين أن قرار الاعفاء الذي يسري الى غاية 31 جانفي 2022 بهدف المساهمة في التخفيف من حدة الأعباء المفروضة على المتعاملين الاقتصاديين الذين يواجهون صعوبات في الوفاء بالتزاماتهم تجاه صندوق التأمينات الاجتماعية عن طريق الاستفادة من الغاء زيادات وغرامات التأخير في اطار التدابير التي أقرها رئيس الجمهورية بموجب الأمر الرئاسي رقم 21/12 المؤرخ في 25 أوت 2021 نتيجة الأزمة الصحية والوبائية التي تعيشها بلادنا جراء تفشي وباء كورونا.

مضيفا أن هذه التدابير الاستثنائية يستفيد منها 877 مستخدما والأشخاص غير الأجراء الذين يمارسون نشاطا لحسابهم الخاص ولاسيما الذين يواجهون صعوبات لتسوية وضعياتهم والوفاء بالتزاماتهم اتجاه الضمان الاجتماعي فضلا عن ذلك تمكن هذه التدابير المتعاملين الاقتصاديين المعنيين الاستفادة من جدولة تسديد اشتراكاتهم الرئيسية مع الاعفاء الكلي من زيادات وغرامات التاخير عند دفع أخر قسط مستحق.

صندوق كناص المسيلة يضيف ذات المسئول أطلق منذ شهر سبتمبر الجاري حملة تحسيسية لفائدة أرباب العمل حيث سخر للعملية امكانيات بشرية ومادية وهذا من أجل ضمان تقديم جميع التسهيلات للمستخدمين المعنيين حيث وضعت تحت تصرفهم خدماته الرقمية عبر أرضية التصريح عن بعد والتي تتمثل في اعادة منح الامتيازات المقررة في اطار التدابير التشجيعية الخاصة بترقية ودعم التشغيل والمتعلقة بتخفيض نسب اشتراكات الضمان الاجتماعي من زيادات وغرامات التأخير واعفاء المكلفين في المجال من زيدادات وغرامات التأخير المترتبة عن عدم تسديد الاشتراكات الأساسية في وقتها المحدد.

مذكرا بما يشكله تحصيل الاشتراكات من أهمية وتحديا كبيرا لضمان ديمومة المنظومة الوطنية للضمان الاجتماعي لاسيما في ظل الوضع الاقتصادي الراهن جراء تفشي وباء كورونا المستجد وتداعياته السلبية على مختلف قطاعات النشاط الاقتصادي.

 

ق م

عن كل الاراء تعبر عن أصحابها ولا تعبر عن موقعنا

Arabic AR English EN French FR
%d مدونون معجبون بهذه: