الرئيسية 8 حقيبة بوسعادة السعيدة 8 بوسعادة السعيدة 8 جمعية الهداية للجامع الأخضر . مسجد بلحطاب بوسعادة

جمعية الهداية للجامع الأخضر . مسجد بلحطاب بوسعادة

جمعية الهداية للجامع الأخضر:
تمّ فتح الجامع الأخضر نهاية الأربعينات من القرن العشرين، وألقى الشيخ زروق كلمة بالمناسبة نوه فيها بالسيد الأخضر بن حطاب، جاء فيها: «..وفق الله أخانا السيد بلحطاب لخضر لبناء هذا المسجد لإقامة شعائر الإسلام، وشفعه ببناء مدرسة لتعليم البنين، فياسعادته اجتهد في تحصيل الزاد ليوم المعاد.»، وتأسست جمعية سميت بجمعية الهداية برئاسة السيد الأخضر بن حطاب، غايتها الإشراف على خدمة الجامع، وبعد عامين من تكوينها، وبتاريخ الأول محرم 1369هـ/1949م عقدت اجتماعها الثاني، ناقشت فيه مصاريفها على خدمات المسجد، وتجديد أعضائها بعد وفاة رئيسها رحمه الله، وتم انتخاب أعضاء المجلس الجديد، وهم السادة:
1: الباشاغة شكيرين عيسى…رئيسا شرفيا.
2: خيذري الحاج بن خيرة….رئيسا عاملا.
3: حفيظي الحاج بوزيد…نائب الرئيس.
4: جاب الله الصديق…كاتب وأمين المال.
5: ومن الأعضاء: ابن سراج أحمد، لقرادة المبارك، عمور بوبكر، لقرادة عيسى، عسلون عبد المالك، محمودي لهول، منصور محمد بن الشريف، مصطفى بن علي، غمراس بن عبد الرحمن، لقرادة المسعود، محمد بن لبصير.

محمد بسكر

من بيوت الله العتيقة ببوسعادة بحي بﻻطوا تم فتحه في حي راقي انذاك كانت تسكنه الغالبية من المعمرين الفرنسين واليهود وفئة قليلة من الجزائرين ليكون منبرا تؤدى فيه الصﻻة ويرفع فيه اﻷذان وتقام فيه جميع الشعائر الدينية لتكون تحدي لﻻستعمار الذي حاول طمس شخصيتنا اﻻسﻻمية والعربية و الوطنية·وجب علينا نحن جميعا من ابناء الحي و كل المحبين من سكان بو سعادة والغيورين عليها المحافظة على هذا اﻻرث و الصرح الحظاري الديني و يكون معلما ثقافيا يؤدي رسالته المنوطة به·

نور الدين خيذري

About Author

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه: