أحدث الأخبار
عاجل

في غياب التكفل بالنقل المدرسي معاناة تلاميذ راس الواد بولتام المركزي

+ = -

في غياب التكفل بالنقل المدرسي
معاناة تلاميذ راس الواد بولتام المركزي
——— عامر جغام ——————-
لا تزال معاناة تلاميذ حي راس الوأد بولتام المركزي الواقع ببلدية ولتام جنوب ولاية المسيلة مستمرة منذ سنوات عديدة، بسبب قلة النقل المدرسي، الذي بات مشكلا حقيقيا وهاجسا يحول دون اللحاق بمقاعد الدراسة في كثير من الأوقات. حيث عبر عدد من المتمدرسين عن استيائهم من الوضعية التي وصفوها بالصعبة والتي يعيشونها كل يوم منذ فترة مما يؤثر سلبا على مستوى تحصيلهم الدراسي والعلمي ، ضف الى ذلك انعدام وسائل النقل العمومي بالمنطقة مما يجبرهم الى السير على الاقدام الى مسافات بعيدة وان حالفهم الحظ تقلهم بعض المركبات المارة في رحلة واحدة من رحلتي الذهاب او العودة ، وحسب الاولياء الذين اكدوا للسلام ان حال ابنائهم مع الدراسة في ظل استمرار هذه الوضعية بات يقلقهم مما قد ينجم عنها من مخاطر جسمية ونفسية عند التلاميذ ويتسبب في الانقطاع عن مزاولة التعلم .ويضيف رئيس الجمعية ان الدولة عازمة على مواصلة مساعيها في التقرب من اهتمام المواطن سيما في المناطق المعزولة
ولذا صار واجبا الاهتمام بهذه الشريحة ومعالجة مشاكلها خلال البرامج التنموية القريبة باعتبارهم رجال الغد والمساهمة في إستراتيجية الدولة في القضاء على كل مظاهر الجهل .
جدير بالذكر ان راس الواد بولتام المركزي تتوفر على ابتدائية وحيدة . وتزداد معاناة التلاميذ في فصل الشتاء لان نهاره قصير فبعضهم يغادر مسكنه في الصباح الباكر ليعود منهار القوى قبيل حلول الظلام متعبا وبسبب عناء الرحلة لا يستطيع المراجعة ليلا مما قد يفقده الرغبة في الدراسة . ونظرا لقلة خطوط النقل الرابطة بين الحي والمدرسة ، حسب شهادة تلاميذ المنطقة الذين يقطعون 4 كيلو أكدوا لنا صعوبة التنقل إلى المؤسسات التعليمية من خلال عجزهم عن الظفر بمقعد في الحافلة حتى وإن كان وقوفا في الفترة الصباحية أثناء ذهابهم إلى المدرسة ، فيما يستحيل عليهم العودة في الفترة المسائية بحكم انعدام وسائل النقل، ما يجبر معظمهم إلى اللجوء إلى عملية التوقيف العشوائي لسيارات المارة بجانب الطريق ، الوضع الذي يتخوف منه الجميع وما ينجم عن هذه الظاهرة الخطيرة من حوادث مرور مميتة ومجازفات بأرواح ابناء المنطقة . ونتيجة لهذه الوضعية الكارثية التي يتخبط فيها تلاميذ حي راس الوأد بولتام المركزي ، فهم يناشدون السلطات المعنية بالتدخل العاجل من أجل التكفل بالوضع .

الوسم


أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

اشترك بالنشرة البريدية للموقع

أدخل بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الإلكتروني.

انضم مع 7٬713 مشترك

مواقع صديقة .. أمل بوسعادة
جديد موقعنا
موقع الشبكة نت
%d مدونون معجبون بهذه: