اختير الأستاذ يوسف بلمهدي أمينًا عامًا لرابطة دعاة وعلماء الساحل، خلفًا للشّيخ يوسف مشرية، بعد ترشيح عدّة أسماء لذات لمنصب، على أساس احترامه المرجعية السنية الوطنية. وقد كان المعني مديرًا للتّوجيه الدّيني بوزارة الشّؤون الدّينية والأوقاف ومستشارًا للوزير محمد عيسى، هذا الأخير أنهى مهام بلمهدي بعد معاناة في عدم التّوافق معه. وينتظر الرأي العام من الأستاذ بلمهدي (أحد كتّاب “الخبر”)، ما ستقدّمه “الرابطة” في الفترة المقبلة، خاصة بعد مساعي المغرب في الاستحواذ على المؤسسات الشّرعية لعلماء إفريقيا عمومًا وفي دول السّاحل خصوصًا، كمالي والنيجر والتشاد وغيرها.

About Author

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه: