خليفة النمس

خليفة النمس من مواليد 31-08-19666 خريج جامعة فرحات عباس بسطيف معهد العلوم والطبيعة بيولوجيا اختصاص BIOLOGIE MOLECULAIRE ET CELLULAIRE .
من بين المتفوقين والمجتهدين والنجباء نال شهادة تخرجه بتفوق والتي تضمنت تطوير وتفعيل صناعة لقاح الشلل وشلل الأطفال .التحق بالمؤسسة العمومية الاستشفائية بدائرة عين الملح كمسؤول ومدير للمخبر المركزي للتحاليل الطبية اين أبدع فيه بقدراته ولمساته الخدماتية والنوعية في مجال البحث وتطوير وتنظيم هذه المصلحة التي شهدت نشاطا كبيرا في فترته تكللت بكثير من التكريمات والتشريفات في إطار الأعمال والنشاطات التي كان يديرها بنفسه بكل عصامية وتحدي رغم الصعوبات ونقص الوسائل .انتقل بعدها إلى ميدان تسيير الدواء كمسؤول للصيدلية ثم بعد كل هذا المسار الحافل بالنجاح والتفوق عين كمدير فرعي للمصالح الصحية بالمؤسسة العمومية الاستشفائية بعين الملح ومن خلال منصبه برز شانه في تسيير شؤون المؤسسة في ضل التغييرات والقوانين الجديدة التي مست التسيير الاستشلفائي للمؤسسات الصحية العمومية ونتيجة لتكوينه الطبي والتقني المتخصص واطلاعه على تاريخ ومشاكل القطاع كان له الفضل والدور الكبيرفي تفعيل وتنشيط البرامج والمشيارع الوزارية الهدف منها تطوير وتسهيل الخدمات الصحية من حملات التبرع بالتبرع وابرام اتفاقيات التوامة مابين الموسسة والمركز الاستشفائي الجامعي بسطيف اختصاص جراحة الأطفال تحت إشراف البروفيسور صواليلي كان آخرها الطبعة الثالثة التي اقيمت ايام 25 و 26 من هذا الشهر والتي لاقت استحسانا كبيرا من المجتمع المدني والمرضى . إنشاء وتفعيل لجنة الاستشفاء المنزلي وغيرها من النشاطات الأخرى كما لعب دورا كبيرا في التكوين والتريص لطلبة الشيه الطبي ومشاركته في الملتقيات الطبية خارج الولاية .من مواليد 31-08-19666 خريج جامعة فرحات عباس بسطيف معهد العلوم والطبيعة بيولوجيا اختصاص BIOLOGIE MOLECULAIRE ET CELLULAIRE .

من بين المتفوقين والمجتهدين والنجباء نال شهادة تخرجه بتفوق والتي تضمنت تطوير وتفعيل صناعة لقاح الشلل وشلل الأطفال .التحق بالمؤسسة العمومية الاستشفائية بدائرة عين الملح كمسؤول ومدير للمخبر المركزي للتحاليل الطبية اين أبدع فيه بقدراته ولمساته الخدماتية والنوعية في مجال البحث وتطوير وتنظيم هذه المصلحة التي شهدت نشاطا كبيرا في فترته تكللت بكثير من التكريمات والتشريفات في إطار الأعمال والنشاطات التي كان يديرها بنفسه بكل عصامية وتحدي رغم الصعوبات ونقص الوسائل .انتقل بعدها إلى ميدان تسيير الدواء كمسؤول للصيدلية ثم بعد كل هذا المسار الحافل بالنجاح والتفوق عين كمدير فرعي للمصالح الصحية بالمؤسسة العمومية الاستشفائية بعين الملح ومن خلال منصبه برز شانه في تسيير شؤون المؤسسة في ضل التغييرات والقوانين الجديدة التي مست التسيير الاستشلفائي للمؤسسات الصحية العمومية ونتيجة لتكوينه الطبي والتقني المتخصص واطلاعه على تاريخ ومشاكل القطاع كان له الفضل والدور الكبيرفي تفعيل وتنشيط البرامج والمشيارع الوزارية الهدف منها تطوير وتسهيل الخدمات الصحية من حملات التبرع بالتبرع وابرام اتفاقيات التوامة مابين الموسسة والمركز الاستشفائي الجامعي بسطيف اختصاص جراحة الأطفال تحت إشراف البروفيسور صواليلي كان آخرها الطبعة الثالثة التي اقيمت ايام 25 و 26 من هذا الشهر والتي لاقت استحسانا كبيرا من المجتمع المدني والمرضى . إنشاء وتفعيل لجنة الاستشفاء المنزلي وغيرها من النشاطات الأخرى كما لعب دورا كبيرا في التكوين والتريص لطلبة الشيه الطبي ومشاركته في الملتقيات الطبية خارج الولاية .

العلواني

About Author

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه: