الرئيسية 8 حقيبة بوسعادة السعيدة 8 شخصيات من بلادي 8 محمد بن الحاج السراج الوكيل الشرعي لمحكمة بوسعادة

محمد بن الحاج السراج الوكيل الشرعي لمحكمة بوسعادة

الوكيل الشرعي لمحكمة بوسعادة سنة 1928م، رجلٌ مثقفٌ ماهرٌ في اللغة العربية، آخذ بناصيتها، ومترجمٌ جيد مُتقن للفرنسية، وجدت له هذا النص الذي أجاد فيه التعبير، ووضّح من خلاله سجية وطبيعة أهل بوسعادة، من احترامهم للعلماء والمثقفين، واهتمامهم بخدمتهم، وهو بتاريخ 28 سبتمبر 1928م.
قال فيه: « لقد سعدت مدينة بوسعادة في عهد غير بعيد حيث أرسل الله إليها قاضيين من أفضل خلقه وأميلهم للعدل، أولهم فلوح السيد عبد الباقي، ذلك الرجل العفيف الذي بقي فيها زمنا ليس بالقصير، وبعد انتقاله حل بدلا منه العلامة المحقق السيد عبد الواحد محمد بن المختار، فاجتمعنا برجل العلم والدين، فهو الذي يمثل سيرة الخلفاء الراشدين، لا تأخذه لومة لائم، فسررنا به للغاية ، ولكن من سوء الحظ ما لبث غير أيام قلائل خلناها مناما حتى صدر الأمر الدولي بانتقاله لمثل منصبه إلى المغنية، فانقلب سرورنا حزنا، وانبساطنا قرحا، وما كاد ينتشر خبر انتقاله حتى أقبل الأهالي أفواجا إلى وداعه يعمهم الأسف بفراقه، وقد أسعدني الحظ إذ ذهبت في تشيعه إلى العاصمة…. فبقينا فيها معه 3 أيام لم نسمع من خلالها إلا الحكم والمواعظ، فان حلاوتها لم تذهب من قلبي مادمت حيا، ثم ودعناه ورجعنا آسفين بفراقه، داعين له بالسلامة في الظعن والإقامة».
الاستاذ محمد بسكر

About Author

تعليق واحد

  1. رسالة موجهة لظابط الدرك كلا من عين الملح وبوسعادة والمسيلة حسب التحريات لسجل
    الخاص بضحايا الارهاب التي قد تم استرجاع كل القوائم والدفاتر والتي نسخة لدي وزارة الدفاع والعدل والمنظمة الوطنية لضحايا الارهاب الاعادة النظر في هدا الشأن لعدة اسباب
    منها التجاوزات الحاصلة في التحقيقات عبر العناصر المخولة لكل بلدية في التحقيقات
    وخاصة عناصر التي لها اعتمادات بأسم ابناء الشهداء والدين يتعاملون معهم وحسب المثال
    بلدية امجدل 12 عربة التي تم القيض عليهم وبتحقيقات مزيفة خاصة مع الضباط المخولون في دلك الوقت
    منها الامن والدرك
    ارجوا اعدة النظر في هدا الامر واعادة القوائم والتحقيق في هدا الامر
    من الاستاد :محمودي حكيم وكل المعلومات صحيحة من مصادر موثوقة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه: